خليجي يعاقب سيدة قادت مركبتها في الاتجاه الخطأ بطريقة مروعة

هنا وهناك نشر: 2019-07-09 10:47 آخر تحديث: 2019-07-09 10:47
محاكم دبي - ارشيفية
محاكم دبي - ارشيفية
المصدر المصدر

أقدم موظف خليجي بالاعتداء والضرب، على امرأة عربية، بسبب عبورها الاتجاه المعاكس للسير داخل أحد المراكز التجارية في الإمارات.

وفي تفاصيل الحادثة، التي نشرتها صحيفة البيان الاماراتية، فإن النيابة العامة أحالت موظفاً خليجياً في عقده الخامس من العمر، إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، اليوم، بتهمة الاعتداء بالضرب والسب على امرأة عربية، وكسر رسغ يدها، وعرقلة حركة السير أمامها، بسبب عبورها الاتجاه المعاكس للسير داخل أحد المراكز التجارية في الإمارة.

التحقيقات أظهرت أن الاعتداء الذي تعرضت له المجني عليها، تسبب بخسارة وظيفتها بعد "الكسر" الذي منعها من أداء مهامها الوظيفية بالشكل المطلوب.

وبحسب الصحيفة، قالت المجني عليها للنيابة العامة: إنها توجّهت إلى المركز التجاري المذكور، بعد انتهائها من عملها بُعيد العاشرة مساء، ودخلت بمركبتها بالخطأ عكس اتجاه حركة السير في مواقف المركز، ولما حاولت العودة إلى الخلف، لتصحيح مسارها وتدارك الأمر، حضر إليها المتهم بمركبته التي استخدم بوقها أكثر من مرة لتنبيه السائقة، والتعبير عن غضبه لسلوكها الطريق الخطأ.

وأضافت أن المتهم لم يكتفِ بتشغيل بوق السيارة، بل صرخ عليها، وقذفها بعبارات نابية، قبل أن تنزل من مركبتها وتتوجه إليه، لمعرفة سبب تهجمه عليها بهذا الأسلوب، لكنه استمر في سبها والصراخ عليها، ونزل من مركبته وصعد إلى مركبتها بالقوة، وقادها إلى أحد المواقف لفتح الطريق، مشيرة إلى أنها حاولت تصوير لوحة مركبة الجاني بهاتفها النقال، مخافة أن يصدم مركبتها ويهرب، إلا أنه منعها من ذلك، ودفعها أرضاً بيديه، قبل تدخل شخصين كانا موجودين في المكان، منعاه من مواصلة الاعتداء عليها، فتركها وهرب من المكان.

وشهدت بأنها أصيبت من جراء الاعتداء عليها بخدوش وكدمات وإصابات أخرى متفرقة، وكسر في يدها، سبب لها عاهة مستديمة، الأمر الذي منعها من استخدام يدها بالشكل الاعتيادي، وتم فصلها من عملها لعدم مقدرتها على إنجاز عملها بالشكل المطلوب.

أخبار ذات صلة