الحكومة تنبه موظفيها وتطمئن الأردنيين :المتسوق الخفي مستمر

الأردن
نشر: 2019-07-08 13:19 آخر تحديث: 2019-07-08 13:19
جانب من متابعة الرزاز لحملة المتسوق الخفي
جانب من متابعة الرزاز لحملة المتسوق الخفي

 

طمأنت حكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز، الأردنيين، باستمرار عمل "المتسوق الخفي" بجميع دوائر ومؤسسات الدولة الرسمية، حتى معالجة أي خلل أو قصور في الإجراءات المتبعة والخدمات المقدمة للمتعاملين.

وقالت وزير دولة لتطوير الأداء المؤسسي ياسرة غوشة، إن الحكومة تهدف من خلال تفعيل أدواتها الرقابية على مؤسسات القطاع العام، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا". 

وأوضحت أن رئيس الوزراء عمر الرزاز، أكد في جولاته الميدانية على المؤسسات أن "تقارير المتسوق الخفي ومنصة بخدمتكم لا تهدف إلى تصيّد الأخطاء، ولكن لتقييم الأداء وتحسينه، ومعالجة السلبيات، من خلال الوقوف على جوانب الخلل والسعي لمعالجته".


اقرأ أيضاً : الرزاز يؤكد: "المتسوق الخفي" ليس لتصيّد الأخطاء بل لتحسين الخدمة


وأشارت إلى أنه "من هذا المنطلق يتم منح المؤسسات مهلة شهر لتصويب أوضاعها وتحسين جودة وسرعة الاجراءات والخدمات التي تقدمها لمراجعيها".

وحول جولاتها الميدانية غير المعلنة التي بدأتها بزيارة مديرية عمل عمان الأولى، أكدت غوشة أنها "ستواصل هذه الجولات على المؤسسات التي تظهر التقارير وجود ضعف في أدائها وفي مختلف محافظات المملكة للاطلاع على مدى التزامها بمعالجة الملاحظات التي وردت عليها سواء من خلال منصة بخدمتكم أو المتسوق الخفي، أو من خلال خدمة قيّم تجربتك".

وأشارت الى أن غرفة عمليات منصة بخدمتكم في رئاسة الوزراء، تعمل على مراقبة ومتابعة جودة ردود ضباط الارتباط في الوزارات والمؤسسات على طلبات المواطنين، وتعدّ تقارير تقييمية عن أدائهم، كما تعقد ورشاً تدريبية بشكل دوري مع معهد الإدارة العامة بهدف تعزيز قدراتهم ومهاراتهم على آليات التعامل والتواصل مع المواطنين بما ينعكس ايجابياً على تحسين أداء المنصة، وزيادة رضا المواطنين عنها، وتوظيف مخرجاتها في تطوير الخدمات الحكومية ورفع كفاءة وفعالية عمل الجهاز الحكومي. 

وشددت على أهمية دور المواطن في رصد كافة الملاحظات السلبية والإيجابية وتقديم المقترحات التطويرية على الخدمات الحكومية وذلك من خلال ممارسة دوره وحقه في إسماع صوته باستخدامه لمنصة بخدمتكم . 

وأكدت أنه يتم رصد ملاحظات المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حول الخدمات الحكومية باعتبار أن المواطن شريك في عملية التغيير وتطوير وتحسين الخدمات .

أخبار ذات صلة

newsletter