وضع حجر الاساس لمدرسة البياضة الثانوية للبنات في اربد بدعم كوري

محليات نشر: 2019-07-07 16:51 آخر تحديث: 2019-07-07 16:51
تحرير: ضرار غنام
جانب من الافتتاح
جانب من الافتتاح
المصدر المصدر

رعى وزير التربية والتعليم والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني بحضور السفير الكوري في الاردن جي وون لي حفل وضع حجر الاساس لمدرسة البياضة الثانوية للبنات باربد ضمن مشروع بناء ثلاث مدارس للطلبة الاقل حظا والممول من حكومة جمهورية كوريا ممثلة بالوكالة الكورية للتعاون الدولي KOICA.

وقال السفير الكوري ان الاردن من البلدان الرائدة في التعليم بالشرق الاوسط وقامت مؤخرا بجعل التعليم احد اهدافها الوطنية للتطوير بعد ان تبنت الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد 2016 /2025 وان جمهورية كوريا تسعى دوما لدعم الدول الشريكة في القطاعات شديدة الحاجة.

ويتكون المشروع بانشاء ثلاث مدارس جديدة في اربد والزرقاء والمفرق لمرحلة رياض الاطفال والمرحلة الاساسية والثانوية بكلفة 11.1 مليون دولار وذلك كجزء من الدعم نتيجة الاستجابة الاردنية للازمة السورية حيث سيتم رفدها بالاثاث والعديد من الادوات اللازمة لاتمام العملية التعليمية وعقد دورات تدريبية لرفع كفاءة المدرسين والمدراء في المناطق الثلاث حيث من المتوقع ان يسجل ما يقارب 2700 طالب بالمدارس الجديدة لتخفيف عبء المدارس ذات الفترتين الصباحية والمسائية.


اقرأ أيضاً : المعاني ينفي تصريحات نسبت له حول شخص قطري


وأعرب وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني عن شكر الوزارة وتقديرها للوكالة الكورية للتعاون الدولي KOICA على مساندتِهم المتواصلةِ ودعمِهم السَّخيِّ للقطاعِ التربويِّ في الأردنِّ ، والذي يأتي من ضمنِهِ ما دشناه اليوم الخميس من مشروعِ بِناءِ ثلاثِ مدارسَ جديدةٍ موزَّعةٍ على ثلاثِ محافظاتٍ هي إربدُ والمفرقُ والزرقاءُ، وبتكلفةٍ تُقَدَّرُ بما يزيدُ على أحدَ عشرَ مليونَ دولارٍ؛ لِتُقَدِّمَ الخِدماتِ التربويَّةَ لمرحلةِ رياضِ الأطفالِ والمرحلةِ الأساسيَّةِ والمرحلةِ الثانويَّةِ، تلبيةً للاحتياجاتِ المحدَّدةِ في خطَّةِ الاستجابةِ للأزمةِ السوريَّةِ مِن (2019-2017) .

وأضاف أن المشروع يتضمَّنُ توفيرَ البناءِ المدرسيِّ، وتزويدَ المدارسِ بالأثاثِ والتجهيزاتِ اللّازمةِ، ورفعَ كفاءةِ المعلّمينَ والمديرينَ عن طريقِ برنامجٍ تدريبيٍّ يتمُّ العملُ على تنفيذِهِ حاليًّا.

كما أعرب عن سعادته ، أن يتلقى الطلبة في هذهِ المدارسِ الرعايةَ الفكريَّةَ، والنفسيَّةَ، والاجتماعيَّةَ، والبدنيَّةَ، ويكتسِبونَ فيها المهاراتِ الحياتيَّةَ، ويصقلونَ فيها شخصيّاتِهم، بما يجعلُهم يُقْبِلونَ على الحياةِ بكلِّ أملٍ وتفاؤلٍ وحماسٍ.

وأوضح الدكتور المعاني أن هذا المشروعَ الذي وضعْنا له اليومَ حجرَ الأساسِ هوَ واحدٌ منَ المشاريعِ التي قدَّمَتْها الوكالةُ الكوريَّةُ؛ إذ قدَّمَتْ في السّابقِ مشكورةً جملةً منَ المشاريعِ الداعمةِ للقطاعِ التربويِّ، منها إنشاءَ مدرسةٍ في لواءِ ماركا لذوي التحدِّياتِ السمعيَّةِ بكلفةٍ تزيدُ على خمسةِ ملايينِ دولارٍ، وقد افتُتِحَتِ المدرسةُ في شهرِ أيلولَ من عامِ 2017م، مبيناً أن أَمْيَزَ ما في هذا المشروعِ هو اهتمامه بهذهِ الفئةِ منَ الطلبةِ، وتقديمُ كلِّ ما يلزمُهم من أجلِ أخذِ حقِّهِم الوافي في التعلُّمِ ، إضافةِ إلى إنشاءِ مدرسةِ الأميرِ راشدٍ في منطقةِ أيدون في محافظةِ إربدَ بسعةِ تسعمئة طالبٍ أردنيٍّ وسوريٍّ، وبكلفةٍ تزيدُ على المليونَينِ ونصفِ المليونِ دولارٍ، وقدْ توافرَ في هذهِ المدرسةِ كلُّ الخِدماتِ والمرافقِ التعليميَّةِ التي تضمَنُ الوصولَ إلى البيئةِ التعليميَّةِ المناسبةِ ، وكذلكَ إنشاءُ مدرسةٍ صناعيَّةٍ متخصِّصةٍ في محافظةِ الزرقاءِ بكلفةٍ تُقدَّرُ بعشرةِ ملايين دولار.

وأشار إلى أن المدرسةُ مؤسَّسةٌ تربويَّةٌ اجتماعيَّةٌ انبثقَتْ عَنِ المجتمعِ الذي أَوْلاها الثِّقةَ في حملِ أمانةِ تربيةِ النَّشْءِ وإعدادِهم للحياةِ، وعلى المدرسةِ أن تضطلعَ بدورِها الرياديِّ في قيادةِ التغييرِ والإصلاحِ والتطويرِ التربويِّ، ومن أجلِ ذلكَ على كلٍّ منّا أن يتحمَّلَ أمانةَ المسؤوليَّةِ لتَمْكينِ المدرسةِ منَ القيامِ بدورِها الفاعلِ في المجتمعِ، وأن تُسْتَثْمَرَ هذهِ المشاريعُ وغيرُها أفضلَ استثمارٍ لمصلحةِ أبناءِ الوطنِ الحبيبِ، وكلِّ مَنْ يسْتَظِلُّ بِحِمى الهاشميّينَ.

وحضر مراسم وضع حجر الاساس مديرة مكتب كويكا هيو جين كيم ومدير التربية والتعليم لقصبة اربد الدكتور ضرار عبابنة ورئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني و النائب راشد الشوحة ومحمود الطيطي وفعاليات مجتمعية وتربوية.

أخبار ذات صلة