نبض البلد يناقش تداعيات احتجاجات "يهود الفلاشا" - فيديو

عربي دولي نشر: 2019-07-06 21:54 آخر تحديث: 2019-07-07 01:37
الصورة من حلقة نبض البلد
الصورة من حلقة نبض البلد
المصدر المصدر

قال الباحث والمؤرخ ربحي حلوم إن احتجاجات يهود الفلاشا في تل أبيب تعيدنا إلى مشهد القرن الماضي، خلال فترة هتلر، وأن هذه الاحتجاجات هي عبارة عن تداعيات هذا الكيان الصهيوني، الذي يتكون من مجموعة عرقية ولا شيء يجمعهم .

وأشار خلال استضافته عبر برنامج نبض البلد الذي يبث عبر شاشة رؤيا، السبت إلى أن يهود الفلاشا اتى بهم جعفر النميري، حيث يبلغ عددهم أكثر من  108 ألف فلاشي، وينقسمون إلى عدة طوائف، ولا يعتبرون من مواطني الدرجة الأولى، حيث تم حرمانهم من حقوقهم كالوظائف وغيرها، وفي بعض الأحيان يعتبرون من المرتزقة.

وأضاف أن الكيان الصهيوني يتكون من عدة طبقات، وأن يهود الفلاشا معظمهم من الشبيبة الذين ولدوا في أثيوبيا.

ولفت الى أن احتجاجات يهود الفلاشا تؤثر على الرأي العام في العالم، حيث أظهرت هذه الاحتجاجات أنهم لا يتبعون لفلسطين.


اقرأ أيضاً : نكاية بالاحتلال.. يهود الفلاشا يهتفون باسم فلسطين ويرددون "الشهادتين" - فيديو


بدوره قال المحلل السياسي المختص في شؤون الاحتلال - علاء الريماوي إن هذه الاحتجاجات أظهرت للعالم أن هناك انقسامات في بنية الكيان الصهيوني الذي ينقسم إلى أربع طبقات.

وأشار إلى أن حكومة الاحتلال تضع يهود الفلاشا يضعون في مناطق عشوائية داخل المدن، وأنهم منبوذون داخل الاحتلال، كما أنهم يبقون تحت شرطة مطاردة الاحتلال.

وأضاف أن هذه الأحداث ستقضي مؤقتا، وهي عبارة موجات متلاحقة، ونحن أمام مساحات متزايدة ومحصورة بزمن.

أخبار ذات صلة