عباس: صفقة القرن انتهت وستفشل

فلسطين نشر: 2019-07-04 11:56 آخر تحديث: 2019-07-04 11:59
تحرير: حافظ ابوصبرا
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
المصدر المصدر

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه ممثلي الصحافة العربية والمحلية في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، الليلة الماضية أن صفقة القرن انتهت وستفشل كما فشلت "ورشة المنامة" التي بدأت بخطاب لكوشنير وانتهت بخطاب له أيضا، مشددا على أنه لم يبق شيء اسمه "صفقة القرن" بعد الذي طرحه الأمريكان.

وقال عباس: "قلنا لا لصفقة القرن ولن نقبل بها وقلنا ذلك بكل وضوح وصراحة، ولا للذي سيأتي بعدها"، متسائلا: ما هي القضايا التي بقيت لنتحدث عنها ونناقشها؟

وأضاف عباس: "لن نقبل أن تفرض علينا أميركا رأيا، ولن نقبل بأميركا وحدها وسيطا، مشيرا إلى أنه منذ أوسلو إلى يومنا هذا لم نحرز تقدما واحدا على يد الأميركان، وإذا حققنا بعض التقدم فلم تكن أميركا شريكا فيه حتى أنها لم تكن تعرف به".

وشدد عباس على عدم التعامل مع الإدارة الأمريكية ما لم تتراجع عن القرارات التي اتخذتها بحق القضية الفلسطينية، ومن ثم تطبيق الشرعية الدولية.

وتابع الرئيس: "إذا كانوا يريدون فرض الأمر الواقع بالقوة، فنحن لدينا قوة الحق وهي التي دائما نتمسك بها ونطالب بها، فنحن نقبض على حقنا كما يقبض الإنسان على الجمر".

 


اقرأ أيضاً : عباس: حقوق الفلسطينيين ليست عقارات تباع وتشترى


وحول العلاقة مع الاحتلال، قال الرئيس الفلسطيني إنه منذ أبرم اتفاق أوسلو والاحتلال تعمل على تدميره، ونقضت كل الاتفاقات مؤكدا أنه إذا لم يلتزم الاحتلال بالاتفاقيات فإننا لن نلتزم بها أيضا.

وجدد الرئيس التأكيد على عدم القبول باستلام أموال المقاصة التي يحتجزها الاحتلال منقوصة، مؤكدا:"أننا نريد أموالنا كاملة، بل ومن الآن فصاعدا سنناقش مع الاحتلال كل قرش يخصمونه وليس فقط ما يتعلق بالشهداء والأسرى والجرحى".

وحول المصالحة مع حركة "حماس"، قال ابومازن اتفقنا مع المصريين على اتفاق اسمه اتفاق 2017 الذي يقضي بالحل، ونحن وافقنا عليه وإلى الآن مع الأسف لم يطبق، ونحن ملتزمون بهذا الاتفاق، وننتظر الرد حتى الآن، مشيرًا لأنه ارسل رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر ثلاث مرات الى غزة داعيًا لعقد انتخابات تشريعية، مشيرًا لأن حال انعقاد انتخابات تشريعية فستحدث انتخابات رئاسية ملمحًا بأنه لن يترشح لها بقوله: "سنعجل سن الترشح سبعون عامًا، أو خمسة وسبعون.

أخبار ذات صلة