حَكَمة برازيلية تخدع لاعبا وتلهب قلوب الملايين .. فيديو

هنا وهناك نشر: 2019-07-03 09:23 آخر تحديث: 2019-07-03 09:23
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

حظيت امرأة برازيلية تولت مهمة التحكيم، في مباراة بالدوري الإكوادوري، بإعجاب واسع، مؤخرا، بعدما قامت بحركة أثنى عليها كثيرون، لأنها أشاعت الابتسامة على وجوه المتفرجين.

وبحسب ما نقل موقع "AS" الرياضي، فإن الحَكَم، فرناندا كولومبو، التي تبلغ 30 عاما، نادت على أحد اللاعبين، خلال المباراة، ووضعت يدها في الجيب كما لو أنها تهم بسحب البطاقة الصفراء حتى توجه إليه إنذار.

لكن وضع اليد في الجيب كان مجرد حيلة، إذ ما إن اقترب اللاعب في نادي سبورتينغ برشلونة، كيتو دياز، حتى قامت كولومبو، بسحب منديل، ومررته على جبينها، كما لو أنها تمسح العرق.

وابتسمت الشابة الحكم على نحو بارز، ولم يستطع اللاعب بدوره أن يتمالك نفسه، فابتسم في لحظة فرح فيما كان يتوقع أن تجري معاقبته ببطاقة صفراء.

وحظيت المزحة بتفاعل واسع في المنصات الاجتماعية وشاهد الفيديو أكثر من 14 مليون شخص، وقال معلقون إن بودهم لو يرون الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، يقوم يوما بمثل هذه المبادرات بالنظر إلى طرافتها.

أخبار ذات صلة