العالم يحتفي بعيد ميلاد "ووكمان" الأربعين

هنا وهناك نشر: 2019-07-01 23:29 آخر تحديث: 2019-07-01 23:30
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

شهد الأول من تمّوز من عام 1979 إطلاق أول جهاز "ووكمان" في العالم على يد شركة يابانية، لتتغير الطريقة التي استمع بها الناس للموسيقى إلى الأبد.

وأصبح بمقدور الأشخاص للمرة الأولى في ذلك التاريخ، الاستماع إلى الموسيقى أينما ذهبوا، دون أن يضطروا إلى حمل أجهزة ثقيلة، او إزعاج من حولهم.

ورغم ظهور بعض الأجهزة المشابهة قبل "ووكمان"، إلا انها لم تحظى بشعبية نظرا لارتفاع سعرها، مثل جهاز "ستيريوبيلت" الألماني.

وقد اقترحت العديد من الأسماء لجهاز التشغيل الموسيقي، إلا أن الاختيار وقع على "ووكمان" والذي بات مدرجا في قاموس أوكسفورد الإنجليزي عام 1986.

ونجحت سوني في التربع على عرش أجهزة تشغيل الموسيقى لفترة طويلة من الزمن، بفضل عمليات التطوير التي أجرتها، كإصدارها "ووكمان II" عام 1981، و"ديسكمان" عام 1984.

 وبدأت الأزمات تعصف بـ"ووكمان" عام 2001، عندما أطلقت شركة أبل الأمريكية جهاز "آيبود"، لينطلق بعدها عصر التحميل الرقمي للأغاني، وابتعاد الناس عن شرائط الكاسيت التي كانت منتشرة.

أخبار ذات صلة