رئيس "الموساد": دول عربية تسعى "سرا" إلى "تسوية واقعية" مع تل أبيب

فلسطين نشر: 2019-07-01 14:24 آخر تحديث: 2019-07-01 14:26
مدير الموساد يوسي كوهين - مواقع عبرية
مدير الموساد يوسي كوهين - مواقع عبرية
المصدر المصدر

قال رئيس جهاز "الموساد" ، يوسي كوهين، إن مجموعة من الدول العربية تسعى "بشكل سري"، إلى التعاون وإيجاد "تسوية عادلة وواقعية" مع تل أبيب .

 وأضاف كوهين، خلال مؤتمر هرتزيليا، اليوم الاثنين، أن هناك فرصة نادرة، ربما تكون الأولى في التاريخ، للتوصل إلى اتفاق سلام شامل".

وصرح كوهين، بأن "هناك دولا عربية تعترف اليوم بحق " الاحتلال" في الوجود، وتقيم معها علاقات تعاون، من خلال الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة"، لافتا إلى أنه تقرر مؤخرا تجديد العلاقات بين " الاحتلال" وسلطنة عمان بعد علاقات سرية طويلة.

وأضاف كوهين أن "معاهدات السلام بين " الاحتلال ومصر والأردن هي معاهدات مستقرة منذ سنوات، وذات قيمة استراتيجية، وقد انضمت بعض الدول الأخرى، بشكل سري، إلى الدائرة المهمة. إنها مجموعة من الدول الجادة التي تسعى إلى التعاون وإلى تسوية عادلة وواقعية للنزاعات"، وفق تعبيره.

وفي الملف الإيراني، قال كوهين إنه على يقين من أن طهران مسؤولة عن الهجمات على ناقلات النفط في الخليج، وإن النظام الإيراني وافق على الهجمات، فيما تولى الحرس الثوري تنفيذها، مشددا في هذا السياق على أن  "الموساد" يقوم بدور كبير في "فضح المؤامرات" والعمل جنبا إلى جنب مع المؤسسات الاستخباراتية في جميع أنحاء العالم.

وتطرق كوهين إلى الأوضاع في سوريا، بعد ساعات من وقوع ضربة هناك نسبت إلى بلاده، فقال إننا تتخذ في السنوات الأربع الأخيرة، سلسلة من الوسائل العلنية والسرية، ضد التموضع الإيراني في سوريا، حيث أن القليل منها قد تم الكشف عنه".

وتابع "يبدو أن سوريا تقترب من تسوية داخلية بعد سنوات طويلة، ليس لدينا مصلحة بمواجهة سوريا، ولكن لا نستطيع أن نقبل بأن تكون سوريا، ساحة تتموضع بها القوات الإيرانية ضدنا. لن نقبل بأن تكون سوريا قاعدة لوجستية لنقل الأسلحة إلى حزب الله ولبنان".

 

أخبار ذات صلة