مجلس الوزراء الفلسطيني يوافق على اتفاقية التحويلات الطبية للأردن

فلسطين نشر: 2019-06-30 12:52 آخر تحديث: 2019-06-30 12:52
من الفيدو
من الفيدو
المصدر المصدر

مع استمرار الحرب المالية التي يشنها الاحتلال على السلطة الفلسطينية باقتطاعه جزء كبير من عائدات الضرائب كعقاب لها بداية على دفع مخصصات عائلات الشهداء والاسرى، اضافة لفرض حكومة نتنياهو خناقاً عليها لارضاخها بالقبول بالمخطط الأمريكية المسمى بصفقة القرن، يضاف لتلك الاقتطاعات اكثر من مئة وعشرين مليون شيكل شهرياً يقتطعها الاحتلال مقابل علاج مرضى من الضفة الغربية وقطاع غزة ممن تم تحويلهم لمشافي الداخل المحتل ومدينة القدس،

قبل اربعة شهور قررت الحكومة الفلسطينية وقف التحويلات الطبية لمشافي الاحتلال والبدء بعملية البحث عن بدائل اخرى توقف عملية الاقتطاع الجائر التي يجريها الاحتلال على الأموال الفلسطينية، وفي هذا السياق أعلنت الحكومة الفلسطينية خلال الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء توقيع اتفاقية بتحويل الحالات المرضية من الضفة الغربية الى الأردن والمرضى من قطاع غزة للمشافي في جمهورية مصر العربية 

فيما مضى وخلال العام الفين وسبعة عشر أصدرت وزارة الصحة الفلسطينية احصائية لعدد التحويلات الطبية من الضفة الغربية بلغت اكثر من ستة عشر الف ومئتي حالة فيما بلغت عدد اللتحويلات الطبية  من قطاع غزة ما يقارب أربعة آلاف ومئتين مريض متوسط تكلفة التحويلة الواحدة منها ثمانية آلاف وخمس مئة شيكل بما مجموعه مئتي مليون شيكل تقريباً  

تدهور في الحالة الاقتصادية الفلسطينية تنذر بكارثة حقيقية ما ان استمر الاحتلال بقرصنة أموال المقاصة وسرقة حقوق الفلسطينيين، فيما تسمر حكومة الدكتور محمد اشتية بالتمسك بموقفها الرافض لاستلام اموال المقاصة بشكل منقوص لأن في ذلك اعتراف بادعاءات الاحتلال بان هذه الاموال تذهب لدعم الإرهاب على حد تعبيرهم.

 

أخبار ذات صلة