الرئاسة التونسية: حالة السبسي تتحسن بشكل ملحوظ

عربي دولي نشر: 2019-06-28 14:21 آخر تحديث: 2019-06-28 14:23
لا يوجد "فراغ" في السلطة
لا يوجد "فراغ" في السلطة
المصدر المصدر

أعلنت الرئاسة التونسية الجمعة أن حالة الرئيس الباجي قائد السبسي تتحسن. وأضافت في بيان أنه أجرى اتصالاً بوزير الدفاع.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن المستشار السياسي في رئاسة الجمهورية التونسية نور الدين بن تيشه، أن الحالة الصحية للسبسي "مستقرة"، مؤكدا عدم وجود "فراغ" في السلطة. وقال "حاله مستقرة والحمد لله".

كما بين في تصريح لإذاعة محلية ردا على ما تم تداوله بخصوص الفرضيات الدستورية في حال شغور منصب رئيس البلاد "لا يوجد فراغ دستوري، هناك رئيس جمهورية قائم الذات".

وتعرض قائد السبسي (92 عاماً)، الخميس، لـ"وعكة صحية حادة" استوجبت نقله إلى المستشفى، في حين استهدف تفجيران نفّذهما انتحاريان من داعش الارهابي عناصر أمنية في تونس العاصمة، ما أسفر عن مقتل رجل أمن وسقوط ثمانية جرحى.

من جهته، كتب حافظ السبسي نجل الرئيس تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك ليل الخميس-الجمعة جاء فيها "أطمئن التونسيين على بداية تحسن الوضع الصحي للرئيس الباجي قائد السبسي".

الشاهد يزور السبسي:

وزار رئيس الحكومة يوسف الشاهد، الخميس، السبسي في المستشفى وكتب على صفحته الرسمية في فيسبوك: "أطمئن التونسيين أن رئيس الجمهورية بصدد تلقي كل العناية اللازمة التي يحتاجها من طرف أكفأ الإطارات الطبية. أرجو له الشفاء العاجل واستعادة عافيته في أسرع وقت".

وينص الدستور التونسي على أنه في حالة وفاة الرئيس فإن المحكمة الدستورية تجتمع وتقر شغور المنصب، ليتولى عندها رئيس البرلمان مهام رئيس الجمهورية في فترة زمنية تمتد في أقصى الحالات 90 يوماً.

الشاهد يزور السبسي
وزار رئيس الحكومة يوسف الشاهد، الخميس، السبسي في المستشفى وكتب على صفحته الرسمية في فيسبوك: "أطمئن التونسيين أن رئيس الجمهورية بصدد تلقي كل العناية اللازمة التي يحتاجها من طرف أكفأ الإطارات الطبية. أرجو له الشفاء العاجل واستعادة عافيته في أسرع وقت".

وينص الدستور التونسي على أنه في حالة وفاة الرئيس فإن المحكمة الدستورية تجتمع وتقر شغور المنصب، ليتولى عندها رئيس البرلمان مهام رئيس الجمهورية في فترة زمنية تمتد في أقصى الحالات 90 يوماً.

 

أخبار ذات صلة