الكويت .. تشييع جثمان مجندة أمريكية أعلنت إسلامها قبل وفاتها بأيام

هنا وهناك نشر: 2019-06-20 12:40 آخر تحديث: 2019-06-20 12:40
جانب من التشييع
جانب من التشييع
المصدر المصدر

تسعة أيام فقط فصلت بين إسلام ساراند سيمونا بوست، ولقائها ربها الذي شهدت له بالوحدانية، لتلقاه على ملة التوحيد.

فقد شاء الله لتلك الأمريكية التي تقيم في الكويت منذ 7 سنوات، وتعاني من مرض السرطان، أن تكون خاتمتها حسنة، فهداها لإعلان إسلامها، قبل أن تسلم روحها له مستسلمة لقضائها وقدرها، وفق ما نقلته صحيفة الرأي الكويتية.

وشيعت في مقبرة الصليبخات عصر يوم أمس الأربعاء، ساراند سيمونا بوست، المهتدية للإسلام قبل 9 أيام، جراء تدهور صحتها لإصابتها بمرض السرطان، وهي أمريكية الجنسية، ومتزوجة من جون لوريس الذي سبقها للإسلام بفترة وجيزة.


اقرأ أيضاً : أشد أعداء المسلمين في هولندا يعلن إسلامه


وأوضحت شهادة لجنة التعريف بالإسلام أن الفقيدة من مواليد 1959، وتحمل الجنسية الأمريكية وتقيم مع زوجها في الكويت منذ 7 سنوات في منطقة المهبولة، وتعمل في قاعدة عريفجان مع الجيش الأمريكي، وقد اهتدت إلى الإسلام وحصلت على الشهادة في 10 /‏‏‏6 /‏‏‏2019، ولكن مرض السرطان لم يسعفها للتمتع بروحانية الدين الإسلامي، وانتقلت إلى جوار ربها بعد 9 أيام فقط من هدايتها، حيث شيعتها مجموعة من المسلمين بالرغم من عدم وجود أقارب لها في الكويت سوى زوجها.

وأكد زوجها جون، أنه وزوجته رغبا في دخول الإسلام منذ 2012، ولكن ظروف العمل أخرت إعلان إسلامهما، حتى شاء الله لهما الهداية، فسبق زوجته بإعلان إسلامه في فبراير الماضي، ولحقت به زوجته يوم 10 من الشهر الجاري.

وتقدم جون بالشكر لأهل الكويت الذين شاركوا في تشييع زوجته إلى مثواها الأخير في مقبرة الصليبخات، وقدموا له واجب العزاء، وخص بالشكر القائمين على لجنة التعريف بالإسلام الذين لم يفارقوه وكانوا على تواصل معه، منذ أن أعلنا إسلامهما حيث عملوا على تثقيفهما بالدين الجديد، وعندما ساءت حالة زوجته وقفوا معه، حتى نهاية مراسم التشييع وتقبل العزاء.

                                        

أخبار ذات صلة