حملات قطع الكهرباء عن غير المسددين تثقل كاهل الأردنيين

محليات نشر: 2019-06-20 10:56 آخر تحديث: 2019-06-20 13:36
تحرير: رامي عيسى
الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية
المصدر المصدر

شكى عدد كبير من الأردنيين من قطع التيار الكهربائي عن منازلهم بسبب تراكم فواتير الكهرباء عليهم وعدم قدرتهم على سدادها، وفصلها من قبل الشركات المزودة للتيار الكهربائي دون سابق إنذار، بعد انتهاء شهر رمضان وفترة العيد.

وتسبب انقطاع الكهرباء بإرباك شديد للمواطنين، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، وتلف بعض المواد التموينية والأدوية في المنازل.

وناشد المواطنون عبر رؤيا الجهات المعنية بإعادة التيار الكهربائي لمنازلهم نظرا للظروف المعيشية الصعبة، خاصة وأنه لم يمض عدة أيام على انتهاء شهر رمضان وعيد الفطر، مطالبين بإمهالهم المزيد من الوقت كي يتسنى لهم تسديد ما عليهم من مستحقات. 

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة صورة لعداد كهربائي كتب عليها مواطن أردني يعاني الفقر ومهدد بقطع التيار الكهربائي عن منزله (لا تقطع الكهرباء عني عندي انسولين بالثلاجة لطفل صغير "مواطن مسخم").

ولاقت العبارة تعليقات وتعاطف كبير من قبل رواد مواقع التواصل.


اقرأ أيضاً : كهرباء اربد تحدد موعد فصل التيار عن غير المسددين


وكانت الحكومة قد صرحت في وقت سابق بعدم فصل التيار الكهربائي عن منازل المواطنين خلال شهر رمضان المبارك مهما كان مقدار فواتير الكهرباء المترتبة عليهم.

وبحسب التعليمات التي اصدرتها شركة الكهرباء الأردنية، فإنها ستبدأ خلال الأيام القادمة بتطبيق نظام جديد لفصل التيار الكهربائي عن المشتركين الذين تتراكم عليهم ثلاث فواتير.

وتتضمن التعليمات الجديدة فصل التيار الكهربائي عن المشتركين ممن تراكمت عليهم ثلاث فواتير وتزيد قيمتها عن 100 دينار فأكثر.

أساب فصل التيار الكهربائي، بحسب الموقع الرسمي للحكومة الالكترونية

مراعاة أحكام الانظمة والتعليمات المعمول بها، يفصل التيار الكهربائي عن المشترك لأي سبب من الأسباب والحالات التالية:

1- عدم التزام المشترك بتسديد المبالغ المستحقة عليه خلال (30) يوماً من تاريخ إصدار الفاتورة، التي تضمنت إشعار المشترك بالدفع.

2- عدم قدرة قارئ العدادات من اخذ القراءة لأي سبب من الأسباب الخاصة بالعقار لمدة شهرين فأكثر.

3- العبث واستجرار التيار الكهربائي بطريقة غير مشروعة.

4- تغير صفة الاستعمال للاشتراك.

5- تغذية اشتراك جوار يترتب عليه ذمه للشركة.

6- عدم التقيد بأحكام وشروط عقد توريد الطاقة (FP18-15).

7- بناء على طلب المشترك بموجب أحكام هذه التعليمات.

أخبار ذات صلة