نبض البلد يناقش الوثيقة السياسية للحركة الإسلامية

محليات
نشر: 2019-06-17 20:58 آخر تحديث: 2019-06-17 20:59
من الحلقة
من الحلقة
المصدر المصدر

 أعلنت الحركة الإسلامية، اليوم الاثنين، تفاصيل الوثيقة السياسية التي تتضمن بنودا هامة توضح فيها الحركة موقفها حيال كثير من القضايا والملفات والمستجدات.

ومن أبرز ما تتضمنه الوثيقة موقف الحركة من التطرف والإرهاب، وكذلك الموقف من حرية الرأي والتعبير والإصلاحات السياسية والاقتصادية في الأردن.

وقال أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي مراد العضايلة إن الوثيقة السياسية للحركة في الأردن تجيب على عدة قضايا حول الحركة الاسلامية، وأن جميع هذه القضايا جمعت في وثيقة واحدة.


اقرأ أيضاً : الحركة الإسلامية تكشف تفاصيل "الوثيقة السياسية" في الأردن.. فيديو


وأضاف خلال حديث خاص لبرنامج نبض البلد ، مساء الاثنين، أن الوثيقة السياسية للحركة الإسلامية تؤكد على موقف الحركة الدائم مع جميع القوى السياسية في الأردن.

وأشار إلى أن الوثيقة التي اطلقها الحزب تمثل جزء من التطور، لافتا أن مرجعية الإخوان المسلمين واحدة.

وبين أن الحركة الإسلامية في 2011  هي من نسجت شعار إصلاح النظام على عكس مطالبات الغير بإسقاط النظام.

وكشف العضايلة ان الحركة الاسلامية قدمت النصح للرئيس  السوري بشار الأسد في بداية الأزمة ولكنه أخذ الخيار الأمني.

من جهته وصف رئيس مجلس إدارة صحيفة الدستور محمد الداودية الحركة الاسلامية بحركة رشد وأمان متدرج.

وقال داودية أن تجربة الإخوان المسلمين في الأردن غير مستنسخة، وان تجربتهم يجب أن تراجع.

أخبار ذات صلة