"الصحراوي" يواصلُ حصد أرواح الأردنيين رغم محاولات حكومية تراوح مكانها

محليات نشر: 2019-06-16 09:04 آخر تحديث: 2019-06-16 09:53
تحرير: إسماعيل عُباده
صورة من موقع الحادث الذي وقع فجر الأحد على الطريق الصحراوي
صورة من موقع الحادث الذي وقع فجر الأحد على الطريق الصحراوي
المصدر المصدر

لا تكاد تطلع شمسٌ أو يحين ليلٌ على الأردنيين، إلا وقد سمعوا عن وفاة أحدٍ من أبنائهم أو جيرانهم أو أصدقائهم أو اصابته جراء تعرضه لحادث سير في مناطق ومحافظات المملكة.

لكن الأردنيين يضعون حوادث السير بالمملكة في كفة، وحوادث الطريق الصحراوي أو ما يعرف بطريق "الموت" في كفة أخرى، جراء تكرار حوادث السير المميتة عليه بشكل شبه يومي، فالطريق الصحراوي لم يسلم منه الأردنيين أو المغتربين القادمين عبره فقط، بل حصد أرواح الكثيرين من زوار المملكة عبر السعودية والخليج .

وفجر الأحد، استفاق الأردنيون على نبأ وفاة 4 أشخاص اثر حادث مروع وقع على طريق الموت، بالقرب من منطقة الحجاج في مدينة معان، جراء تصادم باص وشاحنة.


اقرأ أيضاً : 4 وفيات بحادث تصادم على الصحراوي


الكثير من الأردنيين طالبوا سابقاً بسرعة انجاز الطريق الصحراوي الذي هو قيد التأهيل الآن، والذي تسببت تحويلاته بالعديد من حوادث السير المميتة منذ بدء العمل بتأهيل الطريق.

ودعا الأردنيون الحكومة الى ايجاد حلول جذرية لانهاء المأساة التي تحدث على الطريق الصحراوي كل يوم، وعدم الاستهانة بأروح أبنائهم وعائلاتهم، ووضع كاميرات مراقبة للطريق وسرعة انجاز تأهيله ، لما يحد ذلك من حوادثه المميتة.

وتساءل العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، عن عدم وجود حلول لهذا الطريق منذ سنوات، رغم ملاحظة ارتفاع حوادث السير عليه وسط حلول حكومية تراوح مكانها . 

أخبار ذات صلة