"الصحة": لا علاقة للبطيخ بارتفاع درجات حرارة الجسم والتسمم الغذائي

محليات نشر: 2019-06-11 15:47 آخر تحديث: 2019-06-11 16:45
تحرير: ليندا المعايعة
بسطات البطيخ - ارشيفية
بسطات البطيخ - ارشيفية
المصدر المصدر

نفت مديرية الأمراض السارية في وزارة الصحة المعلومات المتداولة والمتناقله بين المواطنين وعلى مواقع التواصل الاجتماعي حول ارتباط فاكهة البطيخ بإرتفاع درجات حرارة الجسم والتسمم الغذائي.

وقال مدير المديرية الدكتور نشأت الطعاني في تصريح خاص لرؤيا إن ما يتم تداوله حول تسبب البطيخ بإرتفاع درجات الحرارة والتسمم الغذائي هي معلومات غير صحيحة مطلقا، مشيرا إلى أنه من المعروف أن البطيخ فاكهة صيفية وعشرات الآلاف يتناولونها في الأردن يوميا, والمستشفيات الحكومية والمراكز الصحية لم تسجل آية من حالات التسمم الجماعي المرتبط بتناول الفرد لفاكهة البطيخ.

وأكد الدكتور الطعاني أن حالات "الاسهالات" المسجلة وفق الإحصاءات لم تسجل أي زيادة ملحوظة في كل المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية إذ لم تبلغ المديرية عن آية دخولات للمستشفيات لحالات أبلغت تناولها البطيخ.


اقرأ أيضاً : جشع بعض المزارعين يخطف مذاق البطيخ من أفواه المواطنين.. فيديو


أما ما يتعلق بانتشار جرثومة الاميبا وفيروس الروتا فأوضح أن العدد المسجل هو ضمن الطبيعي ولم تسجل آية ارتفاعات ملحوظه باعداد الاسهالات دون دم، منوها الى ان فيروس الروتا متوطن في الأردن ولهذا تم ادراجه ضمن برنامج المطاعيم الوطني في اذار من عام 2015.

اما ما يتعلق بالاميبا فأشارإلى أنها عادة ما تكون بالخضار الورقي مثل البقدونس والنعنع والجرجير والبقلة وغيرها الذي يعتمد على ري الماء محذرا من استخدام الماء الملوث بري الخضار والفواكهة وذلك لانتقالها الى جسم الانسان والتي قد يصب بها بعد تناوله للخضارالملوث او غيره.

ومع ارتفاع درجات الحرارة حذر مدير المديرية المواطنين من شراء اطباق البيض المباعه في الشارع العام وتحديدا في أماكن مرتفعة الحرارة وغير مبردة وذلك لسهولة تكاثر بكتيريا السمونيلا التي قد تؤدي الى الإصابة بالتسمم الغذائي.

كما حذر من شراء الالبان والاجبان المعروضة في الشارع غير المبردة وفق التعليمات وذلك تجنبا من الإصابة بالحمى المالطية جراء تناول الاجبان غير الصالحة للاكل او التسمم الغذائي والذس ينتج عنه عادة ارتفاع بدرجات الحرارة والقئ والاسهال.

واكد الدكتور الطعاني عدم تسجيل الأردن لاية وفيات بفيروس روتا او جرثومة الاميبا او التسمم الجماعي، وان بند الاسهالات وفق الاحصاءات والرصد اليومي والدوري هي ضمن المعدل الطبيعي.

كما حذر الطعاني المواطنين عدم شراء العصائر من البسطات التي تبيع على اطارف الشارع العام وذلك تجنبا لعدم الاصبة باي حالة مرضية لعدم معرفة مصدر الماء الذي تم خلط العصير به.

كما اكد الطعاني على سلامة مياه الصنبور "الحنفيه " في المملكة معلقا "ماء الحنفيه نطيففي الأردن وهي صالحة للشرب ".

أخبار ذات صلة