ابرز مجريات جلسة مجلس النواب "تحديث"

الأردن
نشر: 2014-02-16 23:57 آخر تحديث: 2016-07-12 05:00
ابرز مجريات جلسة مجلس النواب "تحديث"
ابرز مجريات جلسة مجلس النواب "تحديث"

رؤيا – جورج برهمصوت مجلس النواب على اعتماد البيان الذي خرجت به لجنة فلسطين النيابية بأنه بيان صادر عن مجلس النواب.

 

واعتبر النائب محمد هديب ان دعوة الكنيست الإسرائيلي الى عقد جلسة لمناقشة وصاية الأردن على المقدسات الدينية في فلسطين هي صفعة للأردن والسلطة الفلسطينية.

وتسائل هديب "إلى متى يتمسك الاردن باتفاقية وادي عربة؟"، مطالبا الحكومة باتخاذ قرارات صارمة ضد اي املاءات من الخارجية الامريكية.

وطالبت النائب رلى الحروب بوقف التنسيق الامني مع اسرائيل، والبدء بالتفكير جديا بسحب اتفاقية وادي عربة في حال استمرت اسرائيل في التفكير بسحب الوصاية الاردنية.

واعتبر النائب محمد القطاطشة أن الاعتداء على الوصاية الأردنية استفزاز حقيقيا داعيا الحكومة إلى سحب السفير الاردني من تل ابيب.

من جانبه قال النائب مصطفى ياغي "كيف لا يكون لنا كعرب ومسلمين أن لا ندافع عن  ارض الاسراء والمعراج ".

وأضاف "الكنسيت يتحدث تارة عن تهويد القدس وطرد الفلسطيين وتارة اخرى يطل علينا كيري في عمامته العفنه ليفرض املاءات امريكا  التي تاتي في صالح اسرائيل".

وأشار ياغي إلى أنه "عندما نطالب بالغاء وادي عربية بقول لنا تعقل لماذا نتعقل والكنسية يتحدث بعنجهية ووقاحة غير مكترثا في المعاهدات ولهذا ادعو المجلس الى الغاء جميع المعاهدات مع اسرائيل"

وأكد النائب خليل عطية أنه يجب على مجلس النواب ان يتخذ قرار حاسم تجاه هذه التسريبات .

وشدد عطية على ضرورة طرد السفير الاسرائيلي من عمان وسحب السفير الاردني من اسرائيل خلال يومين.

النائب طارق خوري قال انه من المعيب ان يمنح العدو حق الوصاية او يسحبها متى يشاء.

وطالب المجلس بتبني مذكرة نيابية للمطالبة بالغاء اتفاقية وادي عربة، المبرمة مع اسرائيل.

من جانبه أكد النائب مصطفى شنيكات اتفاقه مع ما جاء في بيان لجنة فلسطين النايبية، مؤكدا أنه يجب الأنتباه للنهج الاستيطاني التوسعي الذي لا يحترم الحدود والمعاهدات.

وقال النائب خالد البكار أن هذه ليست المرة الاولى التي تخرق فيها اسرائيل الإتفاقيات والمعاهدات.

وأضاف "هناك جماعات ومؤسسات تقدم خدمات للكيان اكثر من المعاهدات، وتحدث عن مؤسسات مجتمع مدني تخدم الكيات الصهيوني وهي موجوده على الاراضي الاردنية".

وأكد البكار أنه مع طرد السفير الاسرائيلي واغلاق السفرة واستدعاء السفير الاردني في اسرائيل.

 

اعتبر النائب معنز ابو رمان ان ما يحصل من اعتداءات متكرره هو نهج استعماري وتمهيد لتطبيق مخطط التهويد .

واشار إلى ان موضوع القدس وفلسطين لا يعني فقط الاردن وانما العالم كله وأنه يجب عقد مؤتمر اسلامي في عمان من اجل اتخاذ اجرائات بشأن هذه الاعتدائات.

واضاف أنه يجب على اسرائيل ان تعلم ان الاردن دولة قوية وتستطيع الدفاع عن مقدساتها.

وقالت النائب نجاح العزة أنه "آن الاوان لإلغاء الاتفاقيات و المعاهدات ونبذ مخطط كيري، وفتح باب الجهاد في فلسطين

وقال النائب محمد العبادي " علينا ان  نتحدث عن القوة العسكرية في حال شرع المجلس على بالغاء اتفاقية وادي عربة لكي يبقى الاردن اقوى".

وأكد النائب نعايم العجارمه أن ما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة، مشبرا إلى أن مسؤلية حماية الاقصى واجب على كل مسلم مطالبا الزعماء بفتح باب الجهاد والغاء جميع الاتفاقيات مع اسرائيل.

النائب محمد الضهراوي قال أنه يجب على المجلس اعادة دراسة اتفاقية وادي عربة، مؤكدا انها تميل في صالح اسرائيل في كافة بنودها

ودعت النائب ردنية العطي الى فتح باب الجهاد في ظل كل هذه الانتهاكات التي تتعرض لها القدس والمقدسات  من قبل الصهاينة.

أخبار ذات صلة

newsletter