الإعلام الصيني: أمريكا تستغل حقوق الملكية الفكرية في السياسة

تكنولوجيا نشر: 2019-05-20 16:09 آخر تحديث: 2019-05-20 16:12
التوتر التجاري بين امريكا والصين - أرشيفية
التوتر التجاري بين امريكا والصين - أرشيفية
المصدر المصدر

على أثر زيادة التوتر التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم، إنتقدت وسائل الإعلام الصينية الاثنين الولايات المتحدة الأمريكية بسبب مزاعم سرقة الملكية الفكرية، ووصفتها بأنها “أداة سياسية” تهدف إلى قمع التنمية الاقتصادية في الصين.

وجاء ذلك على أثر ما اتدعته الولايات المتحدة الأمريكية بأن الصين سرقت التقنية الخاصة بها عن طريق شركاتها، وذلك في ظل زيادة التوتر التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

ونشرت صحيفة “بيبلز ديلي” People’s Daily الصينية، مقالًا هاجم “القسم 301” في تقرير واشنطن الذي أُصدر في شهر آذار/ مارس 2018، حيث قالت: إن الناشرين اختلقوا المزاعم التي تتهم الصين بسرقة ما يساوي مئات المليارات من الدولارات بالملكية الفكرية من الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة: “إن كان التقرير مبنيًّا على بيانات مُتخيَّلة أو انتقائية، فإنه لا يعدو كونه إحدى روايات الخيال العملي”. وأضافت: “يجب أن تكون حقوق الملكية الفكرية جسرا للابتكار والتعاون بين الدول.
أما في يد الولايات المتحدة فقد أصبحت أداة سياسية، وسلاحًا لاحتواء الدول الأخرى، وغطاءً للتنمر على العالم”.

وأضاف المقال الصيني، ان الصين أصبحت تقود العالم في حماية حقوق الملكية الفكرية، وقالت: “أنشأت الصين نظامًا شرعيًا دقيقًا نسبيًا وعالي المعايير للملكية الفكرية، وهي تقوي باستمرار الحماية القضائية للملكية الفكرية”.

وقالت الصحيفة: إن العديد من الشركات الأجنبية شاركت بإرادتها في التعاون التقني وقد حصلت على عائدات مجزية. وأضافت: “حتى وإن كانت المشكلات تنطوي على الملكية الفكرية، فيمكن حلها تمامًا بالوسائل المشروعة”.

وكانت الحكومة الأمريكية قد بدأت في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي تحقيقًا بشأن محاولة شركة هواوي سرقة التقنية الخاصة بشركة الاتصالات الأمريكية “تي-موبايل” T-Mobile. وهي الاتهامات التي نفتها هواوي عن نفسها.

أخبار ذات صلة