وفاة مفاجئة لشاب في أحد مستشفيات العاصمة عمان .. والنقابة توضح

محليات نشر: 2019-05-20 13:55 آخر تحديث: 2019-05-20 15:25
المرحوم عمار الهندي
المرحوم عمار الهندي
المصدر المصدر

توفي الشاب عمار الهندي أمس الاثنين عقب دخوله المستشفى لتلقي العلاج.

وأرجع التقرير الطبي الى ان سبب الوفاة هو :" توقف القلب والتنفس وانخفاض ضغط الدم والتهاب معوي، اضافة الى تضخم في الأمعاء.

وقال ابن عم المتوفى نائل الهندي لرؤيا إن ابن عمه يعاني منذ شهور من مرض كرون هو مرض التهاب الأمعاء (IBD)، وعند دخول المستشفى لتلقي العلاج، تم إعطائه صبغة ملونة وكورتيزون لأخذ صورة.

وأضاف أن جسده تسمم من الإبر والصبغة، لأن ابن عمه يعاني من حساسية مفرطة ما أدى إلى وفاته، مناشدا نقيب الأطباء بالتدخل.

ونبه إلى أن ابن عمه  كانت حالته مستقرة تماما عندما دخوله المستشفى، وذهب إلى اخذ صورة  طبية وهو بهيئة لا يوحي بأنه مريض، متسائلاً كيف :" انتكس خلال ثلاث او اربع ساعات بشكل مفاجئ".

من جهته قال نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس لرؤيا إن قانون المسؤولية الطبية أصبح مفعلاً في الأردن، وبإمكان أقارب المتوفى تقديم شكوى للجنة الفنية العليا بوزارة الصحة.
وأضاف أن اللجنة العليا تتولى تلقي الشكاوى وتشكيل لجان للتحقيق فيها للوقوف على صحة الشكوى من عدمها.

وأشار إلى أن القضايا الطبية تحتاج لآراء علمية وتحقيق من الخبراء، ودعا أنه في حال عدم وصول أصحاب الشكوى لأي نتائج إلى مراجعة نقابة الأطباء.

يذكر أن داء كرون هو مرض التهاب الأمعاء (IBD) يسبب الداء التهابًا في الجهاز الهضمي، والذي يمكن أن يؤدي إلى ألم في البطن، وإسهال شديد، وشعور بالتعب، وفقدان الوزن وسوء التغذية. إن الالتهاب الناتج عن داء كرون يمكن أن يتضمن مناطق مختلفة من الجهاز الهضمي في مختلف الأشخاص.

وغالبًا ما تنتشر الإصابة بالالتهاب نتيجة لمرض كرون انتشارًا عميقًا في أنسجة الأمعاء المصابة. يمكن أن يكون مرض كرون مؤلمًا وموهنًا، وقد يؤدي أحيانًا إلى مضاعفات مهددة للحياة.

وعلى الرغم من عدم وجود علاجٍ شافٍ لداء كرون، يمكن أن تقلل العلاجات من علاماته وأعراضه إلى حد كبير، وتحقق هدأةً طويلة الأمد. من خلال العلاج، يستطيع العديد من الأشخاص المصابين بداء كرون التعايش جيدًا.

 

أخبار ذات صلة