ولي العهد: رحل جدي وأنا صغير شاركوني من أثّر في حياتكم ؟

محليات نشر: 2019-05-17 20:31 آخر تحديث: 2019-05-17 20:31
الصورة التي نشرها ولي العهد على انستغرام
الصورة التي نشرها ولي العهد على انستغرام
المصدر المصدر

نشر سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله، صورة على حسابه الخاص عبر انستغرام مع جده، المغفور له بإذن الله الملك الحسين طيب الله ثراه.

وعلق سموه على الصورة: "في طيّات الحياة هناك أشخاص تركوا بصمة لا تُنسى ولهم جُلّ التقدير والمحبة:

‎يفرض الحب نفسه على الذاكرة... رحل جدي وأنا صغير السن، ومع ذلك أتذكر تفاصيل وقتي معه بوضوح شديد واشتياق أكبر. كان مثالاً للرجولة التي لا تتنافى مع الحنان والعطف والعطاء. تلك الرجولة التي لا تقاس بالحزم فقط بل بحجم الحب والتفاني لخدمة هذه الأرض الطيّبة. أذكر لهفتي عليه وكيف كانت تضحك عيناه فرحا لرؤيتي. وهكذا كان مع كل أحفاده وجميع أبناء وبنات هذا الوطن. ترك بصمته في كل مكان وفي حياة كل جيل عاش حقبته وكل جيل عاش من بعده. الله يرحمك يا جدي وينور عليك. 

شاركوني من أثّر في حياتكم ؟

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

في طيّات الحياة هناك أشخاص تركوا بصمة لا تُنسى ولهم جُلّ التقدير والمحبة: ‎ يفرض الحب نفسه على الذاكرة... رحل جدي وأنا صغير السن، ومع ذلك أتذكر تفاصيل وقتي معه بوضوح شديد واشتياق أكبر. كان مثالاً للرجولة التي لا تتنافى مع الحنان والعطف والعطاء. تلك الرجولة التي لا تقاس بالحزم فقط بل بحجم الحب والتفاني لخدمة هذه الأرض الطيّبة. أذكر لهفتي عليه وكيف كانت تضحك عيناه فرحا لرؤيتي. وهكذا كان مع كل أحفاده وجميع أبناء وبنات هذا الوطن. ترك بصمته في كل مكان وفي حياة كل جيل عاش حقبته وكل جيل عاش من بعده. الله يرحمك يا جدي وينور عليك. شاركوني من أثّر في حياتكم ؟ ‎#لهم_بصمة Throughout life, there are certain people that leave a positive imprint in our lives, to whom we remain forever grateful for: Those we love never truly leave us. I was quite young when my grandfather passed away, yet I have such vivid memories of my time with him. His warm embrace was the greatest example of how a man’s true strength is measured by his kindness, integrity and charity. I remember how much I loved seeing him and how his eyes twinkled with laughter when he saw me. That is how he was as a father and grandfather to all Jordanians. He left an #imprint on each and every one of us, then and to this day – for nothing loved is ever lost and King Hussein was loved very much. Who has left a positive imprint on you? #imprint

A post shared by Al Hussein bin Abdullah II (@alhusseinjo) on

أخبار ذات صلة