أمريكا تفرض عقوبات جديدة على معادن إيران

عربي دولي نشر: 2019-05-09 08:08 آخر تحديث: 2019-05-09 08:15
أحد مصانع المعادن في إيران
أحد مصانع المعادن في إيران
المصدر المصدر

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، عن عقوبات ضد "صناعات الحديد والصلب والألمنيوم والنحاس الإيرانية" لتعزيز الضغط على النظام، وهدد باتخاذ إجراءات جديدة إذا لم "تغير (طهران) جذريا سلوكها".

وبعد أن انسحب من الاتفاق النووي مع إيران المبرم في 2015، جدد ترمب في بيان التأكيد أنه يأمل في أن يلتقي "يوما ما مع القادة الإيرانيين للتفاوض على اتفاق" جديد.

 وتوعد ترمب إيران بمزيد من الإجراءات إذا لم تغير سلوكها بشكل جذري. وقال "نسعى لحرمان إيران من عائدات صادرات المعادن لتمويل برنامجها النووي".

وأضاف أنه ستفرض عقوبات على مؤسسات مالية أجنبية لها تعاملات مع قطاع المعادن الإيراني.

إلى ذلك، قال الرئيس الأميركي إن العقوبات الجديدة تمثل رسالة تحذير لباقي الدول من مغبة السماح بوصول صادرات المعادن الإيرانية إلى موانئها.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال الممثل الأميركي الخاص لإيران برايان هوك، إن واشنطن تريد التفاوض على اتفاق جديد مع إيران، وستفرض عقوبات جديدة على إيران، مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية أدرجت نحو ألف كيان وفرد إيراني على قائمة العقوبات.

وقال في تصريح للعربية: "إن الاتفاق مع إيران إن تم سيعرض على الكونغرس للمصادقة عليه كمعاهدة".

 هذا وتحدث هوك في مؤتمر صحافي من واشنطن، وقال إن أزمة حزب الله المالية تجلّت بسبب إعادة فرض العقوبات على إيران.

وشدد على التزام واشنطن بمنع إيران من الحصول على السلاح النووي، موضحا "خطوتنا الأهم تمثلت في الوصول بالصادرات النفطية الإيرانية إلى صفر، وبالتالي هذا سيمنعها من دعم الميليشيات"، مؤكدا أن إنفاق إيران العسكري انخفض بعد إعادة فرض العقوبات عليها.

وقال "سوق النفط مستقر ونأمل من السعودية والإمارات تعويض العجز".

إحصاءات حول صادرات إيران من الصلب والمنتجات المعدنية

وفقاً لتقارير منظمة التنمية والتجارة الإيرانية، فقد بلغت صادرات الحديد وحديد الزهر والصلب حوالي 3.9 مليار دولار خلال العام الإيراني الماضي الذي انتهى في العشرين من آذار/مارس، بينما بلغت صادرات النحاس ومنتجات النحاس حوالي 700 مليون دولار، كما بلغت قيمة صادرات خام الحديد الإيراني أكثر من 840 مليون دولار.

وتمثل جميع المعادن المذكورة أعلاه 14% من إجمالي الصادرات غير النفطية للبلاد، ولكن الإيرادات الحكومية من المبيعات المحلية والأجنبية تحظى بأهمية بشكل عام.

وحسب موقع وزارة الصناعة الإيرانية، فقد بلغ إنتاج النحاس في إيران العام الماضي حوالي 143 مليون طن، وزاد إنتاج إيران من خام الحديد عن 35 مليون طن.

إلا أن إنتاج وصادرات الألمنيوم في إيران والتي شملتها العقوبات الأميركية الجديدة ليست كبيرة.

أهم الدول المستوردة للصلب من إيران

وتفيد التقارير حول إنتاج إيران في قطاع الصلب أن طهران زادت من إنتاجها من الصلب بنحو 18% العام الماضي، ليصل إلى 25 مليون طن، ولدى إيران خطط طموحة لزيادة إنتاج وتصدير الصلب.

وتملك إيران حوالي 10 شركات لإنتاج الصلب أهمها مصنع مباركة للفولاذ في أصفهان، ومصنع الأهواز للصلب، وشركة "فولاد ناب" في مدينة تبريز.

وحسب موقع "ویلاج آهن" نقلا عن المجموعة التجارية للحديد، هناك 15 دولة تستورد الصلب من إيران، أهمها إيطاليا وتايلاند وإندونيسيا وتايوان وتركيا والهند وبلجيكا وإسبانيا والعراق ومصر.

أخبار ذات صلة