الحياة تعود لطبيعتها في قطاع غزة

فلسطين نشر: 2019-05-07 12:14 آخر تحديث: 2019-05-07 13:21
قطاع غزة الثلاثاء
قطاع غزة الثلاثاء
المصدر المصدر

عادت الحياة الى طبيعتها في قطاع غزة صباح الثلاثاء بفتح المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية بعد تعطلها خلال يومي الاحد والاثنين بسبب عدوان الاحتلال.

وانطلق مئات الالاف من التلاميذ وطلاب الجامعات مع الموظفين الحكوميين الى مؤسساتهم وفتحت الاسواق ابوابها مجددا.

وزارة التربية والتعليم في القطاع قالت إن الدراسة انتظمت في جميع المدارس رغم تعرض عدد منها لتكسير نوافذ زجاجية وأبواب وحدوث تصدعات وشقوق في الجدران ووصول الرمال وشظايا صواريخ الاحتلال للفصول وساحات المدارس .

وتوزعت المدارس المتضررة حسب بيان لوزارة التربية والتعليم الى ثلاث مدارس في مديرية شمال غزة ومدرسة واحدة في مديرية شرق غزة وواحدة غربها في حين تضررت مدرستان في مديرية الوسطى ومدرستان بخان يونس .

وأعربت الوزارة عن استنكارها الشديد لهذا القصف الذي طال أبناء شعبنا في القطاع واستهدف مختلف المجالات ومنها الأطفال وطلبة المدارس والمباني المدرسية وذلك في انتهاك صارخ للمواثيق والأعراف الدولية.


اقرأ أيضاً : تل آبيب: القبة الحديدية فشلت امام صواريخ المقاومة


حصر الاحضار

من جانبه كشف نقيب المقاولين بغزة أسامة كحيل أن وزير الأشغال العامة والاسكان كلف اتحاد المقاولين ومجلس الاسكان الفلسطيني بتشكيل لجنة لحصر الأضرار ورفع التقارير عنها، لجهات الاختصاص حتى يتم العمل على التعويض الإغاثي العاجل أو العمل على اعادة اعمار ما دمره الاحتلال في عدوان الاحتلال الأخير.

وأوضح كحيل أن المقاولين على أتم الاستعداد والجهوزية للشروع في اعادة اعمار ما دمره الاحتلال، والعمل العاجل بناء على تعليمات وزير الأشغال لتدعيم بعض البنايات التي تعرضت للتدمير الجزئي والتي قد تسبب خطر على السكان الى حين البث في قرار التعامل معها سواء الازالة أو عملية ترميم لها.

وقال كحيل أنه لا يمكن الآن تقديم تقديرات أولية لوضع البنايات المدمرة حتى يتم زيارتها جميعا وتقديم تقارير فنية حول أوضاعها.

يشار الى أن وزير الأشغال العامة والاسكان في قطاع غزة الدكتور محمد زيارة قام بصحبة نقيب المقاولين بغزة أسامة كحيل بزيارة المباني التي تعرضت للقصف خلال الاعتداءات الاسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

وأشارت احصائية أولية الى ان 130 وحدة سكنية دمرت بشكل كامل في حين تضررت 700 بشكل جزئي اضافة الى اراضي زراعية ومساجد.

أخبار ذات صلة