"الجهاد الإسلامي": لم يتم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار والمقاومة رفضت شروط الاحتلال

فلسطين
نشر: 2019-05-06 00:50 آخر تحديث: 2019-05-06 08:42
إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه الاحتلال
إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه الاحتلال
المصدر المصدر

أعلنت حركة "الجهاد الإسلامي أنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق بخصوص وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل، مؤكدة رفض المقاومة شروطها للتهدئة.

وسبق أن ذكرت هيئة بث الاحتلال أن مصر وقطر نجحتا في جهودهما للتوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار بين قوات الاحتلال والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وأوضحت هيئة بث الاحتلال أن الاتفاق ينص على بدء سريان نظام وقف إطلاق النار اعتبارا من منتصف ليل الأحد إلى الاثنين. 

وفي غضون ذلك، أكدت صحيفة "هآرتس" التابعة للاحتلال، استنادا إلى مصادر دبلوماسية، أن مصر وقطر والأمم المتحدة سلمت سلطات الاحتلال مقترحا حول تطبيق وقف إطلاق نار بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية في غزة. 

وتلعب مصر بالتعاون مع الأمم المتحدة على أساس دائم دور الوسيط بين سلطات الاحتلال، التي تقيم معها علاقات رسمية منذ العام 1979، والفصائل الفلسطينية في غزة، فيما تربط قطر اتصالات مكثفة مع حركة "حماس" التي تدير القطاع.

ويشهد قطاع غزة منذ صباح السبت تصعيدا عسكريا يعد الأحد منذ حرب 2014 بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال.

وشن جيش الاحتلال غارات واسعة وعنيفة بقواته الجوية وسلاح المدفعية على أكثر من 100 هدف في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة رشقات من الصواريخ تجاه جنوب أراضي سيطرة الاحتلال.

وأسفرت غارات الاحتلال حتى هذه اللحظة عن مقتل 25 فلسطينيا على الأقل، وإصابة أكثر من 150، فيما قتل 4 صهاينة وأصيب العشرات جراء الصواريخ الفلسطينية.

أخبار ذات صلة