الفعاليات الشعبية في الكرك ترفض ما قام به رئيس البلدية مع سياح الاحتلال - فيديو وصور

محليات نشر: 2019-05-02 19:26 آخر تحديث: 2019-05-03 01:18
اجتماع حاشد في الكرك لبحث تداعيات تكريم رئيس البلدية لسياح صهاينة
اجتماع حاشد في الكرك لبحث تداعيات تكريم رئيس البلدية لسياح صهاينة
المصدر المصدر

نظمت الفعاليات الشعبية في محافظة الكرك اجتماعاً طارئاً حاشدا، مساء الخميس، ضم أكثر من 400 شخص في مجمع النقابات المهنية فرع الكرك وذلك رفضا لمساعدة رئيس بلدية الكرك الكبرى ابراهيم الكركي لسياح من الاحتلال دخلوا منطقة حدودية ممنوعه و من ثم قام بتكريمهم وجاء الاجتماع تأكيداً لرفض أبناء الكرك كافة للتطبيع مع العدو الصهيوني ولما قام به رئيس بلدية الكرك من سلوك تطبيعي مستنكر بحسب المشاركين .


اقرأ أيضاً : الاعلام العبري يتغنى بمساعدة رئيس بلدية الكرك سياح من الاحتلال (صور)


المجتمعون أكدوا أن ما قام به رئيس البلدية سلوك مرفوض جملة و تفصيلا من كافة أبناء الكرك و لا سيما مع عدو محتل لا يعرف للإنسانية طريقا و لا باباً و أكدوا أن أي بوصلة لا تتجه صوب فلسطين و القدس هي بوصلة خاطئة تطبيعية، واكدت الفعاليات رفضها لما اقدم عليه رئيس بلدية الكرك ابراهيم الكركي باستقبال سائحين من الاحتلال قبل يومين، مشددة على ان على الرئيس الكركي تقديم الاعتذار للشعب الأردني والتأكيد على التزام البلديه برفض التطبيع. مؤكدين ان ابناء الكرك يطالبون الحكومه بوقف السياسات التطبيعيه.


اقرأ أيضاً : عضو في بلدية الكرك: سأقدم استقالتي رسميا السبت المقبل احتجاجا على تكريم "سياح صهاينة"


و خلال الفعالية التي حضرها عدد من نواب المحافظة و نقابيون و حزبيون و سياسيون و فعاليات شعبية و التي أكدت الامتعاض الشعبي لما قام به رئيس البلدية من عمل غير مبرر تحت أي بند إنمساني و أو مساعدة نشبنت ملاسنة تلاها مشاحنات بين ممن إعتبروا التصرف تطبيعي و مخطط له بإمتياز لرسم معالم صفقة القرن مع العدو و مع عدد من أنصار الرئيس الذين أكدوا أن ما قام به تصرف عفوي و لم يبقدم الا المساعدة لهم و أنه لم يكن على علم مسبق بجنسيتهم و لا أصولهم و استمرت المشاحنات لفترة تجاوزت النصف ساعة الامر الذي إضطر المنظيمين الى إيقاف الفعالية و الخروج ببيان بإسم كافة أبناء الكرك يدين هذا العمل كما و أكدوا وقوفهم غدا عقب صلاة الجمعة لحرق 50 علم الاحتلال امام المسجد العمري.


اقرأ أيضاً : رئيس بلدية الكرك يصدر بيانا حول مساعدة سياح من الاحتلال


وأكدت الفعاليات الشعبية رفضها للتطبيع مع العدو الصهيوني والتأكيد على الموقف الشعبي الأردني الرافض للتطبيع.



أخبار ذات صلة