"العمل الإسلامي" يهاجم رئيس بلدية الكرك بعد تكريمه للسياح الصهاينة

محليات نشر: 2019-05-02 14:03 آخر تحديث: 2019-05-02 15:13
رئيس بلدية الكرك خلال مساعدته للسياح الصهاينة
رئيس بلدية الكرك خلال مساعدته للسياح الصهاينة
المصدر المصدر

استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي ما أقدم عليه رئيس بلدية الكرك من تكريم عدد من السياح الصهاينة، ومنحهم دروعا تذكارية مع الاحتفاء بهم، ما اعتبره الحزب ضمن التطبيع المرفوض مع الكيان الصهيوني واستفزازاً لمشاعر الشعب الأردني.

وأكد مسؤول الملف الوطني في الحزب المحامي حمد الهروط، في بيان للحزب وصل "رؤيا" نسخة منه، على موقف الحزب الرافض لكافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، لا سيما في ظل الاعتداءات الصهيونية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني والأرض والمقدسات، إضافة إلى ما يمر به الأردن من تهديدات عبر ما يسمى بصفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف الهروط " هذه التصرفات الخارجة عن القيم والمبادئ الراسخة لأهالي الكرك في مواجهة العدو الصهيوني المحتل وتقديم الشهداء وبذل الغالي والنفيس من أجل ذلك، ما هي الا تصرفات فردية شاذة مستنكرة ومدانة ومرفوضة بشكل قطعي".


اقرأ أيضاً : الاعلام العبري يتغنى بمساعدة رئيس بلدية الكرك سياح من الاحتلال (صور)


وفيما يلي نص التصريح :

يشجب حزب جبهة العمل الإسلامي ما أقدم عليه رئيس بلدية الكرك من تكريم عدد من السياح الصهاينة، ومنحهم دروعا تذكارية مع الاحتفاء بهم، في ممارسة تندرج ضمن التطبيع المرفوض مع الكيان الصهيوني واستفزازاً لمشاعر الشعب الأردني.

وإننا إذ نستنكر هذا الفعل نؤكد على موقفنا الرافض لكافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، لا سيما في ظل الاعتداءات الصهيونية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني والأرض والمقدسات، إضافة إلى ما يمر به الأردن من تهديدات عبر ما يسمى بصفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

كما نعتبر ان هذه التصرفات الخارجة عن القيم والمبادئ الراسخة لأهالي الكرك في مواجهة العدو الصهيوني المحتل وتقديم الشهداء وبذل الغالي والنفيس من أجل ذلك، ما هي الا تصرفات فردية شاذة مستنكرة ومدانة ومرفوضة بشكل قطعي.

أخبار ذات صلة