مصرية تخلع زوجها بسبب " الاتيكيت"!

هنا وهناك نشر: 2019-05-01 11:47 آخر تحديث: 2019-05-01 11:56
الزوجة ترى أن الزوج مواصفاته المطابقة لشخصيتها هو الممثل زاك إيفرون
الزوجة ترى أن الزوج مواصفاته المطابقة لشخصيتها هو الممثل زاك إيفرون
المصدر المصدر

ليست بالحادثة الجديدة كما يظن البعض، فبعض الزوجات يطلبن الطلاق والانفصال بسبب سلوكيات أزواجهن المتعلقة بالمظهر الخارجي وتطبيق قواعد ما يسمى " الإتيكيت".

وفي هذا الصدد طلبت زوجة وصفت بأنها عاشت حياة مرهفة، وتخرجت من جامعة بريطانية الطلاق من زوجها، وذلك بعد أن تحول إلى شخص يلازم السرير، وأمتنع عن الذهاب "للجيم" وأصبح من أرباب السهرات برفقة أصدقائه لتنتهي حياتهم الزوجية بعد 18 شهر ب.

وبحسب صحيفة "اليوم السابع المصرية " فإن  الزوجة ترى أن الزوج مواصفاته المطابقة لشخصيتها هو الممثل الشهير "زاك إيفرون"

وقالت الزوجة : عندما تزوجنا كنت أرى أن الحياة مع زوجى ستصبح وردية وأن حياتى المستقلة لن تتأثر ولكنى وجدت من كان يحترف التمثيل تحول لشخص عديم الاتيكيت يحرجنى بين أهلي وأصدقائي .

وأضافت :" كان معدوم المشاعر ولديه لامبالاة يعتمد على ما  يتقاضاه من أموال من أهله و ينفقها على السهرات برفقة أصدقائه ويهمل فى الإهتمام بنفسه داخل المنزل لدرجة تدهور وزنه بعد أن كان شاب تتسابق عليه النساء مما دفعني لطلب الانفصال عنه.

 وأشارت إلى أن زوجها حاول رشوة أهلى للتراجع عن الدعوى خوفا من الشيكات التي تم التوقيع عليها من قبل أهله بمبالغ تتعدى ملايين الجنيهات وعندما فشل حاول خطفى وإجبارى للرجوع لمنزل الزوجية وبعدها أقام دعوى  لجلبي فى بيت الطاعة رافضا الطلاق.

 

 

أخبار ذات صلة