فلسطين: الاتحاد الاوروبي يضغط لقبول أموال المقاصة لحين حل الازمة

فلسطين نشر: 2019-04-30 16:22 آخر تحديث: 2019-04-30 16:22
السلطة الفلسطينية
السلطة الفلسطينية
المصدر المصدر

ستطلب دول الاتحاد الاوربي من الفلسطينيين قبول اموال الضرائب مخصومة من قبل الاحتلال، في محاولة لمنع حدوث انهيار اقتصادي في السلطة الفلسطينية.

وقالت صحيفة هارتس التابعة للاحتلال ان الاتحاد الأوروبي سيطلب من السلطة الفلسطينية أن تتلقى مؤقتًا الإيرادات الضريبية إلى أن يتم إيجاد حل للأزمة.

ومن المتوقع أن يطلب من الاحتلال والسلطة الفلسطينية مواصلة التنفيذ الكامل للاتفاقيات بين الطرفين، بما في ذلك تحويل عائدات الضرائب وفقًا للملاحق الاقتصادية.

وذكرت قناة تابعة للاحتلال، أن سلطات الاحتلال طلبت من دول أوروبية مشاركة في مؤتمر الدول المانحة للفلسطينيين، الضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن) ليتسلم أموال الضرائب بعد مصادرة جزء منها.

وتعاني السلطة الفلسطينية من أزمة مالية حادة، بعد قرارها رفض استلام أموال المقاصة والضرائب، التي تجبيها سلطات الاحتلال نيابة عنها، ردا على قرار تل أبيب خصم 11 مليون دولار من العائدات، شهريا، اعتبارا من نهاية شباط الماضي، كإجراء عقابي لتخصيص مستحقات للمعتقلين وعائلات الشهداء.

ويعقد مؤتمر الدول المانحة للسلطة الفلسطينية، الثلاثاء، في العاصمة البلجيكية بروكسل.

ونقلت قناة 11 التابعة للاحتلال عن مسؤولين في الاحتلال قولهم إن وفد تل أبيب المشارك في المؤتمر سيطلب أيضا من الدول المانحة تقديم أموال لعدة مشاريع مدنية لصالح السلطة الفلسطينية.

وحسب القناة، فإن المشاريع تتعلق بمجالات المياه والبيئة، كانت سلطات الاحتلال وافقت على تنفيذها في الضفة، لكن هذه المشاريع لم تجد تمويلا بمئات ملايين الدولارات لتنفيذها.

أخبار ذات صلة