حكومة الرزاز تقر بارتفاع اسعار الأدوية في الاردن

محليات نشر: 2019-04-30 15:43 آخر تحديث: 2019-04-30 15:43
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

قال رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية الدكتور خير ابو صعيليك انه العديد من المواطنين تقدمول للجنة بشكاوى حول ارتفاع اسعار الدواء في السوق الاردني مقارنة بالدول المجاورة.

وأكد، خلال ترؤسه اجتماعا للجنة الثلاثاء تم فيه مناقشة آلية تسعير الدواء، انه يجب اعادة النظر بالسعر الاساس للدواء، فضلا عن ضرورة ان يكون هناك اعادة نظر كذلك بنسبة الارباح على الادوية والبالغة 45% موزعة ما بين 19% لصالح مستودعات الادوية و26% لصالح الصيدليات.

وقال أبو صعيليك، بحضور عدد من اعضاء اللجنة ووزير الصحة غازي الزبن ومندوب مستودعات الادوية الدكتور طاهر الشخشير والمدير العام لمؤسسة الغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات ونقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني ومدير عام دائرة الشراء الموحد نزار مهيدات، إنه يجب إعادة نظر بنسبة الخصم التي يمكن للصيدليات خصمها للمواطن كون الحد الادنى الذي تفرضه نقابة الصيادلة غير مجزي للمواطنين.

واكد ضرورة ان يكون هناك مراعاة لمصالح المواطنين خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها، مشيرا إلى أن اللجنة توصلت الى اتفاق مع الحضور يقضي بتشكيل لجنة من القطاعين العام والخاص والجهات المعنية ولجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية لدراسة هذا الملف والتوصل الى حلول تراعي مصلحة المواطنين بتخفيض سعر الدواء في السوق الاردني.

من جهتهم، دعا اعضاء اللجنة الى ضرورة تخفيض اسعار الدواء في المملكة، والارتقاء بالسوق الدوائي للمملكة، فضلا عن خلق المنافسة في سوق الدواء يما يحافظ على مصلحة الدولة والمواطن.

بدوره، أقر الزبن بارتفاع اسعار الادوية في الاردن، قائلا ان تشكيل اللجنة سيسهم بدراسة هذا الملف متفقا مع رأي اللجنة النيابية بضرورة اعادة النظر بنسبة 45% لصالح الصيدليات ومستودعات الادوية على ان تنهي اللجنة اعمالها بمدة لا تتجاوز الشهر.

من ناحيته، قال الشخشير انه لا يوجد ارتفاع لأسعار الادوية في الاردن.

فيما قدم عبيدات عرضا عن آلية تسعير الادوية في المملكة، مبينا انه في حال انخفاض سعر الدواء في بلد المنشأ فيتم تخفيضه في الاردن.

ولفت الى ان "الغذاء والدواء" ومن خلال لجنة تسعير الادوية تعيد النظر بأسعار الادوية كل ستة شهور بناء على معدل العملات وانخفاض سعر الدواء في بلد المنشأ، موضحًا انه منذ العام 2012 وحتى العام الماضي تم تخفيض اسعار 3 آلاف منتج دوائي.

وعزا عبيدات ارتفاع اسعار الادوية في الاسواق العربية لغياب التأمين الصحي الشامل، الذي يساهم في خفض سعر الدواء، مشيرا إلى أن حجم السوق الاردني بلغ 1.4 مليار دولار أميركي موزعة ما بين استيراد وتصدير للأدوية.

وأكد ان الاردن يعتبر سوق نظيف من الدواء المزور.

من جانبه، نفى الكيلاني ارتفاع اسعار الادوية في المملكة، موضحا ان هناك سلوك نمطي وخاطئ بتخزين بعض الادوية لدى المواطنين.

كما نفى مهيدات حصول اي نقص بالأدوية في مستشفيات القطاع العام، مشيرا الى ان شراء الادوية عن طريق الشراء الموحد والعطاءات يساهم بتخفيض تكلفة الشراء.

أخبار ذات صلة