زواتي تدعو المانيا لدعم فكرة انشاء اكاديمية "اردنية – المانية" لنقل الخبرات

اقتصاد
نشر: 2019-04-30 12:39 آخر تحديث: 2019-04-30 12:39
هالة زواتي - أرشيفية
هالة زواتي - أرشيفية
المصدر المصدر

دعت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي، ألمانيا إلى دعم فكرة أنشاء أكاديمية أردنية - المانية للطاقة لبناء القدرات ونقل الخبرة والمعرفة في مجال الطاقة يخدم الأردن والمنطقة كمركز إقليمي للدعم الفني.

وبحثت زواتي خلال لقائها اليوم الثلاثاء برئيس غرفة التجارة والصناعة الألمانية - العربية، الوزير الاتحادي السابق الدكتور بيتر رامساور والوفد المرافق له، إمكانية فتح المجال أمام الكفاءات الهندسية والفنية الأردنية للدخول الى السوق الألماني وتسهيل فرص العمل لهم وفتح الأسواق لمزيد من الاستثمارات بين الجانبين والآليات والأدوات المطلوبة لجعل الأردن أكثر جاذبية للاستثمارات والشركات.

وقالت زواتي في تصريح صحفي عقب اللقاء، ان التعاون مع ألمانيا في مجال الطاقة قائم وتم تعزيزه من خلال اتفاقية الشراكة التي تم توقيعها مؤخرا مع الحكومة الألمانية ممثلة بوزارة الطاقة والشؤون الاقتصادية، حيث تتيح هذه الاتفاقية مجالات اوسع للتعاون والدعم الفني الألماني.

ودعت الوزيرة، غرفة التجارة والصناعة الألمانية للمشاركة في فعالية اليوم الأردني- الألماني للطاقة المزمع عقده في شهر تموز المقبل، ورحبت بعقد المنتدى العربي - الألماني العام المقبل 2020 في الأردن، مبينة انه تم خلال اللقاء عرض وضع الطاقة في الأردن خاصة التقدم الحاصل في مجال الطاقة المتجددة وانفتاح الأردن على التقنيات الجديدة خاصة تخزين الطاقة.

واضافت، ان الوزارة تعمل على تحديث استراتيجية قطاع الطاقة لغاية عام 2030 لتأخذ بالاعتبار التطورات والمستجدات في القطاع بما يحقق أمن التزود بالطاقة وتنويع المصادر وخفض الكلف، والوصول إلى الوضع الفني والمالي الأمثل لشركة الكهرباء الوطنية. من جانبه اكد الدكتور رامساور، استعداد الغرفة للتعاون مع الأردن في مجال فتح الأسواق وتمكين الصناعة الأردنية من تحقيق المواصفات الأوروبية المطلوبة، مبديا استعداد ألمانيا لتقديم الخبرات اللازمة للكوادر الأردنية بما يسهم في استدامة التنمية وتطوير القدرات.

وقال رامساور، ان ألمانيا تشهد حالياً تحولا جوهريا في مجال الطاقة من خلال التركيز على الطاقة النظيفة والمتجددة والإغلاق التدريجي لمحطات الطاقة النووية ومحطات الفحم، مؤكدا أهمية اللقاء الذي عقد في وزارة الطاقة والثروة المعدنية اليوم ودوره في تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات وتقييم فرص التعاون بين الجانبين.

واشارت الوزيرة، الى ان الاستثمار في قطاع الطاقة لا يعني فقط الاستثمار في مجال التوليد ولكن الأهم هو في الصناعات المختلفة التي ستزيد من صادرات الأردن وتحسن من وضع الميزان التجاري بين البلدين.

وحضر اللقاء سفيرة ألمانيا الاتحادية لدى المملكة بيرغيتا سيفكـر-إيبرله ومدير عام غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي وفريق من وزارة الطاقة والثروة المعدنية.

أخبار ذات صلة