ايران تدرس خيار الانسحاب من معاهدة حظر الأسلحة النووية ردا على العقوبات الأمريكية

عربي دولي نشر: 2019-04-28 18:14 آخر تحديث: 2019-04-28 18:14
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
المصدر المصدر

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الانسحاب من معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية هو واحد من "خيارات عديدة" أمام طهران للرد على العقوبات الأمريكية، بحسب ما ذكر الاعلام الرسمي الاحد. 

وأعادت الولايات المتحدة فرض مجموعة من العقوبات على الجمهورية الإسلامية منذ انسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق النووي المبرم مع ايران في 2015. 

والاثنين أعلنت واشنطن انهاء الاعفاءات التي منحتها لثماني دول مستوردة للنفط الايراني، وكانت صنفت في وقت سابق من هذا الشهر الحرس الثوري الإيراني ب "المنظمة الارهابية الاجنبية". 

وقال ظريف في تصريحات لصحافيين ايرانيين في نيويورك بثها التلفزيون الرسمي "امام الجمهورية الإسلامية العديد من الخيارات .. من بينها الانسحاب من معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية". 

وردا على سؤال للوكالة الايرانية الرسمية لماذا لم تفكر ايران في الانسحاب من المعاهدة النووية كأحد ردود فعلها المحتملة، قال ظريف أن "المسؤولين في البلاد يناقشون" مختلف الخيارات. 

وأضاف أن احتمال الخروج من المعاهدة هو من بين هذه الخيارات. إلا أنه لم يتطرق إلى الخيارات الأخرى. 

ووصفت ايران العقوبات الأمريكية بأنها "غير قانونية" وحذر ظريف الاربعاء من "عواقب" في حال حاولت الولايات المتحدة منع ايران من مواصلة بيع نفطها.

أخبار ذات صلة