منتدى الاستراتيجيات الأردني يعقد اجتماعا للهيئة العامة

اقتصاد نشر: 2019-04-27 15:56 آخر تحديث: 2019-04-27 15:56
تم عرض أهم إنجازات المنتدى بالإضافة إلى خطة عمل وموازنة العام 2019
تم عرض أهم إنجازات المنتدى بالإضافة إلى خطة عمل وموازنة العام 2019
المصدر المصدر

 عرض رئيس الهيئة الإدارية لمنتدى الاستراتيجيات الأردني، عبدالاله الخطيب، والمدير التنفيذي للمنتدى الدكتور إبراهيم سيف، خلال اجتماع الهيئة العامة للمنتدى التقرير الإداري للعام 2018 وأهم إنجازات المنتدى، بالإضافة إلى خطة عمل وموازنة العام 2019.

وتم خلال الاجتماع الذي حضره 48 من أعضاء المنتدى والمستشار القانون ومدقق الحسابات، عرض التقرير المالي للعام 2018 والمصادقة عليه من أعضاء الهيئة العامة، فيما تم انتخاب المهنيين العرب كمدققين خارجيين للعام 2019.

وعلى هامش الاجتماع، نظمت جلسة عصف ذهني، بعنوان "تعميق الشراكة وأدوات التكيف للمستقبل"، تم خلالها مناقشة تطوير آليات عمل منتدى الاستراتيجيات الأردني، وأخذ التغذية الراجعة من أعضائه حول الأبحاث والدراسات والنشاطات التي يقوم بها.

وعرض الدكتور سيف لمحاور عمل المنتدى التي تتضمن الأبحاث والدراسات، وحشد التأييد للقوانين والتشريعات، والفعاليات والأنشطة، بالإضافة للتواصل ونشر الوعي الاقتصادي والعضوية، مشيرا إلى أن كل محور له دور أساسي وفعال في تحقيق الرؤية والأهداف التي وضعها المنتدى منذ تأسيسه.

وبين أن الهيئة الإدارية والتنفيذية تسعى دائما لتعزيز دور المنتدى كمركز للفكر الاقتصادي يؤسس لصياغة أفكار جديدة وتوصيات حول الامور الاقتصادية وإيصال صوت القطاع الخاص، بما يحسن البيئة التشريعية وبيئة الأعمال في الأردن.

وأكد الدكتور سيف أن جلسة العصف الذهني تعد فرصة للتواصل وتبادل الأفكار والوقوف على التحديات وطرحها بكل شفافية ووضوح للوصول إلى توصيات تكون منهج عمل المرحلة المقبلة ضمن المحاور التي يعمل بها المنتدى.

وطرح أعضاء المنتدى عددا من المقترحات لتطوير خطة العمل وتفعيل آليات التواصل مع أصحاب العلاقة في القطاع العام، حيث تم التوافق على اتخاذ خطوات من شأنها تعزيز الوعي الاقتصادي واثراء الرأي العام وصناع القرار في الأردن بالعديد من المعلومات والدراسات التي من شأنها الوصول لقرارات تحقق الصالح العام.

وأكد الأعضاء انفتاحهم على الشراكة مع القطاع العام، وتعزيز دور المنتدى في ترسيخ الحوار بين القطاعين العام والخاص للوصول إلى شراكة أكثر إنتاجية وفاعلية، تسهم في تحقيق النمو الشامل في الأردن، يتشارك فيها القطاعان مسؤولياتهما لتحقيق النمو والتنمية.

وأعرب الخطيب، الذي أدار الجلسة، أن الاجتماع مع الأعضاء يعد فرصة للتفاعل الإيجابي معهم وطرح أفكار جديدة وبلورتها، مؤكدا أهمية تفعيل وتحويل الأفكار المطروحة إلى خطط على أرض الواقع، تضمن الحفاظ على مستوى الإنجاز الذي يقدمه المنتدى والارتقاء به.

وأشار إلى دور الأعضاء المحوري في تعزيز ودعم نشاطاته وإنتاجه، وإيصال رسالة المنتدى القائمة على اقتصاد تنافسي يمارس فيه القطاع الخاص دوره لتعزيز النمو.

ومنتدى الاستراتيجيات الأردني هو جمعية غير ربحية تضم في عضويتها عددا من شركات القطاع الخاص. ويهدف المنتدى إلى رفع مستوى الوعي في القضايا الاقتصادية والتنموية من خلال الدراسات التي يصدرها، وبناء حوار شامل مع أصحاب الشأن وقادة الرأي مبني على الحقائق والدراسات لإيصال صوت القطاع الخاص وتحسين نوعية وجودة السياسات ا

لاقتصادية.

أخبار ذات صلة