الرزاز: آن الأوان لأن يرى التأمين الصحي الشامل النور - صور

محليات نشر: 2019-04-27 10:47 آخر تحديث: 2019-04-27 12:55
من المؤتمر
من المؤتمر
المصدر المصدر

قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أنه آن الأوان للخروج بخطة واضحة مرتبطة بجدول زمني لتطبيق التأمين الصحي الشامل، تجسيداً للرؤى الملكية التي وجهت الحكومات المتعاقبة لتحقيق التأمين الصحي الشامل.

وأوعز بالعمل على تشكيل فريق عمل مُصغر، لوضع توصيات المؤتمر والأفكار والدراسات ذات العلاقة، ضمن مصفوفة عمل مرتبطة بجدول زمني مُحدد، مع وضع المقترحات والحلول، بهدف العمل عليها بعد جهوزيتها، لأجل اتخاذ القرارات المناسبة بما يخدم إنفاذ فكرة التأمين الصحي الشامل وتطبيقه على أرض الواقع.

وأكد الرئيس خلال كلمته في مؤتمر التأمين الصحي الشامل، بتنظيم من الجمعية الأردنية للتأمينات الصحية على أهمية ترتيب ملف السياحة العلاجية باعتباره رافداً مهماً للاقتصاد، والتركيز على الوقاية قبل العلاج في مفهوم تطبيق الرعاية الصحية، وتكاملية الأدوار بين المؤسسات الطبية المعنية في القطاعين العام والخاص، والاطلاع على التجارب المفيدة في الدول بما يخص التأمين الصحي الشامل.

وشدد على أن التأمين الصحي الشامل آن الأوان له لكي يكون حقيقة على أرض الواقع وأن يحمل الأهمية القصوى في التنفيذ.

يشار إلى أن المؤتمر، يناقش سُبل إطلاق مسودة مشروع التأمين الصحي الشامل والعمل على تأمين المواطنين من غير المؤمَنين في إطار أي تأمين صحي والعمل مع الحكومة لمراجعة تشريعات التأمين في المملكة وتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص والعمل على تطوير صناعة السياحة العلاجية.

ويسعى المؤتمر من خلال جلسات عمله، لمناقشة الخطوات العملية للوصول للتأمين الصحي الشامل ودور صناعة السياحة العلاجية الحديثة والشراكة بين القطاعين العام والخاص والخطأ المهني والخطأ العادي في إطار المسؤولية الطبية وتشريعات التأمين الصحي في الأردن.

إلى ذلك، اتفق المجتمعون على أن تكون أولى توصيات المؤتمر، التأكيد على لاءات جلالة الملك الثلاثة حول التوطين والوطن البديل والقدس، والتي تُشكلُ الموقف الأردني الواضح والثابت والمُنسجم مع الثوابت تجاه القضية الفلسطينية.

جدير بالذكر، أن الجمعية الأردنية للتأمينات الصحية تأسست عام (1990) وتم تسجيلها رسمياً لدى وزارة الداخلية عام (1998) وكان تم العمل على التأمين الصحي الشامل في المملكة منذ عام (2007).

 

أخبار ذات صلة