بريطانية تنهي حياتها بطريقة بشعة

هنا وهناك
نشر: 2019-04-26 15:25 آخر تحديث: 2019-04-26 15:38
كانت تعاني من القلق والضغط وضعف الثقة في النفس
كانت تعاني من القلق والضغط وضعف الثقة في النفس
المصدر المصدر

أقدمت مراهقة بريطانية تبلغ من العمر 16 عاما، على الانتحار شنقا بسبب معاناتها من التوتر بشأن امتحانات التعليم الثانوي، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن آرين بوند كانت تعاني من القلق والضغط وضعف الثقة في النفس قبل أيام قليلة على الامتحانات النهائية، الأمر الذي جعلها تقرر إنهاء حياتها بشكل مؤلم.

وأوضحت الصحيفة أن آرين شنقت نفسها في غرفة نومها بمنزل عائلتها الصغيرة في جزيرة وايت الواقعة شمالي بحر المانش.

واستمتع قاضي التحقيق، المكلف بهذه الحادثة، لطبيب المراهقة النفسي، الذي صرح أن بوند كانت "تناضل" من أجل التغلب على ضغط الامتحانات ومشاكل القلق التي ترافقها، دون جدوى.


اقرأ أيضاً : أين وقعت هذه"الجريمة المرعبة ".. جد يلقي حفيده في الفرن


وكانت الشابة تقصد عدة أطباء نفسيين من أجل مساعدتها على التغلب على وضعيتها المتأزمة، كما كانت تتناول مضادات الاكتئاب.

وقالت ممرضة متخصصة في الصحة العقلية، ميلاني سميث، إن آرين بوند كانت متحمسة للغاية للامتحانات، لكن ذلك انعكس سلبا على تفكيرها وصحتها النفسية، مضيفة "كانت تقول إنها لا تريد إيذاء نفسها، لكنها لم تقدر على المقاومة في نهاية المطاف".

أخبار ذات صلة