النائب الطراونة: سياسة القبول التي تفرضها "التعليم العالي" متخبطة ولا تخدم الوطن

محليات
نشر: 2019-04-25 23:12 آخر تحديث: 2019-04-26 21:26
تحرير: رامي عيسى
النائب مصلح الطراونة
النائب مصلح الطراونة
المصدر المصدر

قال النائب مصلح الطراونة، إن إقرار السياسة العامة لقبول طلبة البكالوريوس في الجامعات الأردنية، الذي كشف عنه وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم الخميس، يتضمن الغاء الاستثناءات في القبول الجامعي.

وأضاف في تصريح لـ "رؤيا": أن هذه القرارات تخدم الجامعات في خارج الأردن ولا تخدم المصلحة العامة للمملكة، وضد المصلحة الوطنية بشكل واضح.

وعلق النائب الطراونة على ما جاء في وسائل الاعلام، أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي وليد المعاني، كشف عن إلغاء الاستثناءات في القبول الجامعي والتي سيتم تطبيقها اعتبارا من العام الجامعي ٢٠١٩/٢٠٢٠، وأن سياسة التعليم العالي تسعى لزيادة واستقطاب الطلبة الوافدين .

وقال الطراونة: "أتحدى وزير التعليم العالي، إن كان يعرف كم عدد الطلبة الأردنيين الدارسين في الخارج بسبب سياسة القبول في الجامعات الاردنية"، موضحا أن 30 جامعة أردنية ، وما يزيد عن 50 ألف طالب أردني يدرسون خارج الأردن.


اقرأ أيضاً : "التعليم العالي" يعلن السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات الأردنية.. التفاصيل


وأشار إلى أن سياسة القبول التي تفرضها وزارة التعليم العالي في الأردن هي سياسة متخبطة، ولا تخدم ساسية الأردن، مضيفا ان ما يحصل في الأردن، "هو أننا نقيد معدل القبول في الجامعات، لذلك يذهب الطالب ويدرس التخصص الذي يرغبه خارج المملكة، ونعادل شهادته الأجنبية مع الشهادة الأردنية.

وتابع أن كل الدول المتقدمة لا تفرض قيود على التعليم مثل القيود التي تفرضها الأردن على الطلبة، حيث أن وزارة التعليم العالي نسيت الاستقلالية التي يتحدث عنها قانون الجامعات، وبدأت تفرض على الجامعات سياسات آخرى، وكأن الجامعات عبارة عن مدارس تتبع لوزارة التعليم العالي.

وقال إن ما تقوم به وزارة التعليم العالي في فرض القيود على الطلبة الاردنييين والوافدين هناك هو هدم للاستراتيجة الوطنية والاستثمار في التعليم.

أخبار ذات صلة