مستشار قاضي القضاة يصف استمرار عزوف الشباب الأردني عن الزواج بالخطير.. فيديو

محليات
نشر: 2019-04-24 21:31 آخر تحديث: 2019-04-25 08:07
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

قال مستشار قاضي القضاة، الدكتور أشرف العمري، إن دائرة قاضي القضاة شهدت خلال الشهر الماضي تراجعاً بعقود الزواج في المحاكم الشرعية.

وأضاف خلال اتصال هاتفي مع رؤيا، أن ذلك لا يعتبر مؤشراً خطيراً إلا إذا تكررت لأكثر من سنة.

وبين أنه في عام 2018 أظهرت الأرقام إنحداراً وانخفاضاً واضحاً في عقود الزواج في المملكة، مقارنة بالارقام خلال عام 2016 ، حيث بين أن النسبة 16 %، أي ما يعادل انخفاضا مقداره 30 عقد يومي، عن عام 2016.

وأشار العمري، إلى أن هذه الأمر يحتاج لدراسة من كافة الجهات ومع الجهات المختصة في المملكة للوقوف على هذه الأسباب.

ووصف العمري، أن عزوف الشباب الأردني عن الزوج ظاهرة خطيرة إذا استمر في السنوات المقبلة.

وبين أن من هذه الأسباب التي تدفع الشباب للعزوف عن الزواج هي الظروف الاجتماعية والاقتصادية، وعدم توفر فرص العمل.

وقال: "لا بد أن يكون هناك نقاشا معمقا وجاداً للوضع الاجتماعي في الاردن، لايجاد الحلول المناسبة لذلك".

وبين أن الانخفاض المتكرر لمدة سنتين وبهذا الحجم الكبير، ما يقارب 10 ألاف عقد وهذا شيئ خطير على الوضع الاجتماعي.


اقرأ أيضاً : في مؤشر "خطير".. الأردنيون يعزفون عن الزواج


وكانت جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن"، قالت في وقت سابق، إن هنالك إنخفاضاً غير مسبوق على عقود الزواج المسجلة في الأردن عام 2018 لتصل الى مستويات عام 2012، وسط عزوف واضح من قبل الشباب على الزواج.

وبينت الدراسة ان إجمالي حالات الزواج العادي والمكرر المسجلة لدى المحاكم الشرعية خلال عام 2018 وفقاً لما أعلنه سماحة قاضي القضاة الى 70734 عقداً بإنخفاض نسبته 9% وبعدد 6966 عقداً مقارنة مع عام 2017 حيث بلغ عدد عقود الزواج المسجلة 77700 عقداً مسجلة أيضاً إنخفاضاً بحدود 3643 عقداً وبنسبة 4.7% مقارنة مع عام 2016، حيث وصل إجمالي حالات الزواج العادي والمكرر لعام 2016 والتي سجلت لدى المحاكم الشرعية في مختلف محافظات المملكة 81343 حالة، فيما سجل عام 2015 (81373 عقداً)، وعام 2014 (81209 عقود)، وعام 2013 (72860 عقداً)، وعام 2012 (70400 عقداً).

أخبار ذات صلة