تحذير "للبنات فقط" من الألعاب الإلكترونية

صحة نشر: 2019-04-24 17:34 آخر تحديث: 2019-04-24 17:34
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

بالرغم من  الدراسات العلمية المتعددة التي حذرت من تأثير الألعاب الإلكترونية على تواصل الأطفال اجتماعيًا مع من حولهم، إلا أن دراسة حديثة كشفت أن هذا التأثير يختلف باختلاف جنس الأطفال.

وخلصت الدراسة الجديدة إلى أن الصبية الذين يقبلون على ألعاب الفيديو يستطيعون إقامة علاقات اجتماعية والحفاظ عليها بصورة أفضل، إذا ما قورنوا بالفتيات.

وشملت الدراسة 870 مشاركا تتراوح أعمارهم بين 6 و12 سنة، ووجد الآباء والمدرسون المشاركون في البحث أن الفتية الذين يقبلون على ألعاب الفيديو لم يتأثروا على المستوى الاجتماعي، لكن الفتيات اللائي في سن 10 سنوات وقضين وقتا أطول مع ألعاب الفيديو، لوحظ لديهن ضعف في التواصل الاجتماعي، وقدرت الدراسة أنهن “متأخرات ما يقارب السنتين مقارنة بتواصل الفتيات اللائي لعبن بشكل أقل”.

وأشار الباحثون إلى أن الفتيات يتأثرن بشكل أكبر من الصبية، وهذا الأمر يزيد من تعرضهن لمعاناة العزلة في فترة لاحقة من الحياة.

أخبار ذات صلة