كيفية اختيار الطبيب الأنسب لإجراء عملية زراعة الشعر في تركيا

صحة
نشر: 2019-04-23 16:36 آخر تحديث: 2019-04-24 11:47
ارشيفية
ارشيفية

من أهم العمليات التي انتشرت مؤخرًا وأحدثت ضجة علمية في مجال الطب هي عملية زراعة الشعر والتي من شأنها تغيير مظهر الشخص بالكامل، حيث يمكنه التخلص من مشكلة الصلع التي كثيرًا ما أثرت على حياته وسببت له العديد من المشاكل النفسية والشخصية، كما أن النساء يمكنهم خوض مثل هذه العملية للحصول على مظهر مناسب وتعويض الشعر المتساقط بكثافة، فهي عملية تجميلية وليست عملية جراحية يمكن لأي فرد الخضوع لها وإجرائها وخاصة عند اختيار أفضل مركز في هذا المجال واختيار الطبيب المناسب، فنتيجة عملية زراعة الشعر في تركيا تتوقف وبشكل كامل على عاملين أساسيين وهما: الطبيب الماهر صاحب الخبرة، ومدى سلوك المريض حسب التعليمات الصادرة له من قبل الطبيب، لذا لا بدّ قبل الخضوع لعملية زراعة الشعر أن يكون الشخص واثق في نفسه وقادر على السلوك حسب إرشادات الطبيب، والوصول إلى أمهر طبيب في هذا المجال حتى يتمكن من الحصول على النتيجة التي يتمناه، لذا في هذه السطور القادمة سنشرح لك المعايير اللازمة لاختيار أنسب طبيب في مجال زراعة الشعر في تركيا حتى تكون على دراية بها ويمكنك التواصل مع الأفضل والأنسب لحالة شعرك.

كيفية اختيار الطبيب الأنسب لإجراء عملية زراعة الشعر في تركيا

طالما تبحث عن طريقة مثالية لاختيار الطبيب الأنسب لعملية زراعة الشعر في تركيا فأنت بالفعل قد اتخذت قرار بخوض مثل هذه العملية لما عانيته من شعرك المتساقط بشكل مستمر، وقد تكون جربت العديد من الوصفات والعلاجات التي تساعدك على التخلص من هذه المشكلة ولكن باءت تجاربك بالفشل، وبعد البحث قد وصلت إلى عملية زراعة الشعر والتي تضمن لك بالفعل الخروج من هذه العملية بأفضل نتيجة ممكنة، بشرط اختيار الطبيب الماهر الذي لديه خبرة جيدة في هذا المجال، وهناك العديد من المعايير التي لا بدّ من توافرها في هذا الطبيب وفقًا لتوصيات مشفى فيرا كلينيك الذي يأتي في طليعة مراكز زراعة الشعر في تركيا الرائدة في هذا المجال. وإليك أهم هذه المعايير وفقًا لتوصيات كبار مستشاري المشفى:

الشهادات الطبية الحاصل عليها هذا الطبيب

أي أن الطبيب المتخصص في مجال زراعة الشعر في تركيا لا بدّ وأن يكون حاصل على جميع الشهادات الطبية والعلمية التي تثبت ذلك من إحدى الجامعات العربية أو العالمية المختصة بهذا المجال، ومن أهم هذه الجامعات جامعة الولايات المتحدة الأمريكية لمجال التجميل، ويكون لديه عضوية في الجمعية الدولية لاستعادة الشعر أو المجلس الأمريكي لجراحة استعادة الشعر، وغيرها من مؤسسات عالمية تمنح أولئك الأطباء المصداقية في التعامل مما يجعلك مطمئن من ناحية دراسة الطبيب لهذا المجال.

الخبرة التي يمتلكها الطبيب

على الرغم من أهمية الشهادات العلمية بالنسبة لأي طبيب، لكن تعتبر الخبرة أهم ما يجب أن يتميز به فالدراسة لا جدوى منها بدون خبرة وممارسة وتدريب، فالدراسة تعطيه المعلومات الصحيحة أما الخبرة والممارسة تسمح له بتطبيق تلك المعلومات بشكل عملي. الأمر الذي يؤكد هذه الخبرة والمهارة هي سنوات الخبرة الحاصل عليها والعمليات الناجحة التي استطاع أن يجريها وعددها في اليوم الواحد، كما يمكن لأي مريض التأكد من تلك الخبرة من خلال المرضى الذين سبقوا أن قاموا بإجراء عملية زراعة الشعر في تركيا تحت يد هذا الطبيب.

تخصص الطبيب في مجال زراعة الشعر

دعونا نتفق في البداية أن عملية زراعة الشعر تتصف بأنها عملية تجميلية لذا قد يظن البعض أن أحد أطباء التجميل يمكنهم القيام بذلك، ولكن ما لا يعرفه العديد أن عملية زراعة الشعر تحتاج إلى طبيب متخصص في هذا المجال، ولا يصلح طبيب التجميل أن يجريها لعدم الخبرة لديه بها، أما إذا تم إجراء هذه العملية تحت يد طبيب متخصص في زراعة الشعر في تركيا تضمن أن النتائج التي ستصل إليها ستكون أفضل ما يمكن.

حرص الطبيب نفسه على التعليم

هناك العديد من الأطباء الذين يكتفون بما لديهم من علم وما قاموا بتطبيقه على عمليات زراعة الشعر بشكل فعلي، ولكن مجال الطب دائمًا في حالة تطور مستمر وابتكار كل ما هو جديد حتى يساعد الأفراد للوصول إلى أفضل حال ممكن، لذا يجب على الطبيب أن يكون حريص على التعليم المستمر ومواكب لمجريات التطور حتى يكون على دراية بكل ما هو حديث ومتطور وخاصة تقنيات عملية زراعة الشعر التي شهدت تطور كبير السنوات السابقة ومازال الطب رهن التطوير، لذا تجد العديد من الأطباء يحرصون على حضور العديد من المؤتمرات العالمية والحصول على عدد من الدراسات المختلفة، كما تجد الطبيب الماهر هو الشخص الحريص على تعلم كل ما هو جديد في مجاله.

عرض العديد من نتائج العمليات السابقة

من الطبيعي أن يقوم الطبيب بتصوير حالة أي مريض يجري عملية زراعة الشعر في تركيا قبل العملية وبعدها، حتى الوصول إلى النتائج النهائية حتى يتمكن كل من الطبيب والمريض من مقارنة الحالة الأولى له والحالة التي وصل إليها بعد العملية، وهذه تعتبر النتيجة التي يمكن أن يقدمها هذا الطبيب لمن يريد من المرضى للوثوق به، كما أن هناك العديد من الأطباء يحتفظون بمقاطع فيديو توضح طريقة إجراء عملية زراعة الشعر في تركيا والنتائج التي وصلوا إليها، من خلال هذه الصور والمقاطع يمكن لأي فرد الحكم على مهارة هذا الطبيب وخبرته ولمس ما وصل إليه المرضى السابقين من نتائج، كما أن المظهر الطبيعي الذي وصل إليه هؤلاء المرضى يساعدهم في الوصول إلى قرار مثالي بشأن هذا الطبيب.

الإشراف على العملية بنفسه

على قدر أهمية الطبيب لهذه العملية والوصول بها إلى أفضل النتائج لذا لا بدّ وأن يكون هو المشرف بنفسه على جميع مراحل العملية بدءًا من مرحلة الكشف المبدئي والرسم التصويري لما سيصل إليه المريض بعد عملية زراعة الشعر في تركيا مرورًا بمرحلة الاقتطاف وحفظ البصيلات وحتى الزرع والانتهاء من العملية، كما يجب أن يكون متابع لنتائج العملية بشكل دوري، وهذا ما يفسر لنا نصيحة بعض المواقع بالابتعاد أو تجنب أولئك الأطباء الذين لديهم عدد كبير من العمليات في اليوم الواحد، فبالفعل هو لن يشرف على جميع هذه الحالات بجميع مراحل عملية زراعة الشعر ولكن سيتركها للفريق الذي يعمل معه مما يضعف من كفاءة النتائج التي سيصل إليها.

إجراء بعض العمليات لشخصيات مشهورة

بالطبع إجراء بعض عمليات زراعة الشعر في تركيا للشخصيات المشهورة يعطي للطبيب ثقة أفضل لدى العديد من المرضى ويجعلهم مصدر ثقة، كما أن هذه الشخصية المشهورة تقوم بعمل دعاية حقيقية لهذا الطبيب وخاصة إذا كانت هذه العملية قد حققت نجاح منقطع النظير.

شخصية هذا الطبيب 

لا شكّ أن التعامل المباشر بين الطبيب والمريض يحتاج إلى قدر كبير من التفاهم والمناقشة بينهم، لذا لا بدّ وأن يتّصف هذا الطبيب بالشخصية الجذابة القادرة على توصيل المعلومات أو شرح عملية زراعة الشعر بشكل مبسط للمريض، كما يجب أن يتحلى بالصبر والسلاسة في المناقشة حتى يستطيع امتصاص قلق المريض وخوفه من العملية، وبالتالي يصل المريض إلى حالة نفسية جيدة تساعده على الوصول إلى أفضل نتيجة ممكنة من هذه العملية.

التكلفة المدفوعة

شهرة الطبيب وخبرته هي من تحدد التكلفة المدفوعة في عملية زراعة الشعر في تركيا ولكن لا بدّ من توخي الحذر والتأكد من مدى تطابق هذه التكلفة مع النتيجة التي يمكن أن تصل إليها، وبالمقارنة مع غيره من أطباء يمكن أن تعرف أنها مناسبة فلا تكون مرتفعة مما يجعلك تتشكك في الأمر بشكل مبالغ فيه، ولا قليلة جدًا تجعلك غير واثق في هذا الطبيب، فلا بدّ وأن يكون المبلغ المدفوع مناسب لما ستصل إليه.

في النهاية عزيزي القارئ، لا بدّ وأن تعرف أن الطبيب هو عامل مهم لخوض مثل هذه التجربة لذا يجب أن تتأكد من جميع النقاط السابقة قبل اختيار أفضل طبيب، ويمكنك فعل ذلك من خلال التواصل مع المرضى السابق لهم التعامل معه والتعرف منهم على السلبيات والإيجابيات التي صادفتهم أثناء عملية زراعة الشعر في تركيا سواء من الطبيب أو العملية نفسها، وبهذا تكون قد استطعت أن تحدد لمن تذهب وماذا تفعل وما هي النتيجة التي ستصل إليها من خلال المناقشة التي دارت بينك وبين الطبيب، ولاتنسى الدور الهائل الذي تقوم به الإعلانات والدعايات، لذا توخى الحذر منها وكن قادرًا على التعرف على ما هو حقيقي وما هو مخادع.

أخبار ذات صلة

newsletter