العقم عند الرجال.. علماء يكتشفون "السبب المعرقل"

صحة
نشر: 2019-04-22 22:46 آخر تحديث: 2019-04-22 22:58
لم تكن أهمية هذا الجين معروفة حتى وقت قريب.
لم تكن أهمية هذا الجين معروفة حتى وقت قريب.

اكتشف باحثون صينيون أن الفئران التي تفتقر إلى "جين إصلاح" مهم تصاب بالعقم.

ويأمل الباحثون وفقاً لصحيفة"ديلي ميل" في أن يوفر هذا الاكتشاف إجابات عن الانخفاض في عدد الحيوانات المنوية ومدى جودتها لدى الرجال في جميع أنحاء العالم .

ويعد الجين XRCC1 ضرورياً لتنمية الحيوانات المنوية، وزيادة عددها، وحركتها السريعة، وشكلها الطبيعي، وتركيزها بحالة صلبة.

وفي السابق، لم يكن من الواضح مدى أهمية هذا الجين لخصوبة الرجال. لكن الدراسة الجديدة وجدت أنه الشيء الوحيد الذي يحدد جودة الحيوانات المنوية في مجموعة من ذكور الفئران.

يقول الخبراء إن هذه الاكتشافات تستدعي إجراء أبحاث على البشر، حيث تشير البيانات إلى ارتفاع العقم عند الذكور. ومع ذلك، فمن غير الواضح ما الذي قد يسبب نقصاً في هذا الجين.

وقال أيه هوا قو، الباحث في كلية الصحة العامة بوزارة الصحة في الصين: "حتى التلف البسيط في الحمض النووي في الحيوانات المنوية البشرية، يمكن أن يقلل من الخصوبة ويزيد من خطر الإصابة بأمراض النسل".

وأضاف: "الآن وقد أصبحنا نعرف أن XRCC1 يلعب دورا مهما في الحفاظ على تكوين الحيوانات المنوية الطبيعي لدى الفئران، يجب البحث عن علاجات محتملة يمكن أن تصلح هذا الجين لدى الرجال الذين يعانون من العقم".


اقرأ أيضاً : مواد منزلية تسبب عقم الرجال


وتصدرت المخاوف بشأن العقم عند الرجال عناوين الصحف على مستوى العالم في عام 2017، عندما نشر باحثون بيانات مروعة تشير إلى أن عدد الحيوانات المنوية بين الرجال الذين يعيشون في الدول الغربية، انخفض بنسبة 59.3 في المئة في السنوات الأربعين الماضية.

ومن خلال مراجعة الدراسات السابقة، وجد الباحثون أنه منذ عام 1973، انخفض تركيز الحيوانات المنوية لدى الرجال الغربيين بأكثر من 52 في المئة، حيث انخفض بمعدل 1.4 في المئة كل عام في المتوسط.

وانخفض إجمالي عدد الحيوانات المنوية بنسبة 1.6 في المئة كل عام، مما أدى إلى انخفاض تراكمي بنحو 60 في المئة خلال السنوات الأربعين الماضية.

وفي يوليو 2017، وصلت الخصوبة في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق.

 

أخبار ذات صلة

newsletter