مسؤول: عباس سيطلب قرضًا من العرب لمواجهة الأزمة المالية

فلسطين
نشر: 2019-04-21 07:14 آخر تحديث: 2019-04-21 07:17
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
المصدر المصدر

قال مسؤول فلسطيني إن الرئيس محمود عباس سيطلب من الدول العربية خلال اجتماع لوزراء خارجيتها يوم الأحد في القاهرة قرضًا ماليًا لمساعدة السلطة الفلسطينية في مواجهة أزمتها المالية.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة "رويترز": "طلب القرض والدعوة إلى تفعيل شبكة الأمان العربية يأتي في إطار المحاولات الهادفة إلى تجاوز الأزمة المالية وعدم الخضوع لابتزاز الاحتلال".

كما وأكد وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، أن الرئيس محمود عباس سيلقي كلمة هامة أمام مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، سيتطرق فيها إلى المخاطر التي ستواجه القضية الفلسطينية في المرحلة المقبلة، وضرورة التأكيد على الثوابت الأساسية العربية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وتحمل الدول العربية مسؤولياتها بشأن القضية الفلسطينية، لافتا إلى أنه سيخرج عن الاجتماع بيان يؤكد تلك الثوابت المركزية.

وأوضح المالكي، أن حضور الوزراء في الاجتماع سيكون على مستوى كبير، حيث سيحضر 19 وزيرا، ووزير دولة وهذا لم يحدث في السابق. مؤكدا أن الحضور يعكس اهتمام الدول العربية الشقيقة بالقضية الفلسطينية وما تواجهه.

وأضاف المالكي، المطلوب من الدول العربية الالتفاف حول القضية الفلسطينية وحول شعبنا وقيادته الشرعية وتوفير الحماية السياسية والمالية للشعب الفلسطيني.

وأكد المالكي أن عباس سيلتقي نظيره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صباح اليوم للتشاور والتنسيق بين القيادتين الفلسطينية والمصرية، وسيطلعه على آخر التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية والإجراءات التي تقوم بها إسرائيل بحق شعبنا، وعدم تطبيق الاتفاقيات الموقعة بيننا، اضافة إلى مخاطر ما يسمى "بصفقة القرن" وتداعياتها على القضية الفلسطينية.

وكانت السلطة رفضت خلال الشهرين الماضيين تسلم أموال الضرائب التي تجبيها حكومة الاحتلال عن البضائع التي تدخل إلى السوق الفلسطينية من خلالها مقابل عمولة ثلاثة في المئة بعد اقتطاعها جزءًا من هذه الأموال قالت إن السلطة تدفعها لأسر الشهداء والمعتقلين في سجونها.

أخبار ذات صلة