ما هو تأثير تشكل الصقيع على المزروعات في أواخر نيسان؟

طقس
نشر: 2019-04-20 19:10 آخر تحديث: 2019-04-20 19:10
تأثير الصقيع على المزروعات - تعبيرية
تأثير الصقيع على المزروعات - تعبيرية
المصدر المصدر

الصقيع يعتبر ظاهرة طبيعية مناخية تختلف عن الثلج وهي أكثر انتشارا في العالم، حيث ان هذه الظاهرة تنتشر رقعتها جغرافيا لتشمل بعض البلاد الحارة نسبيا وخصوصا في فصل الشتاء.

ويحدث الصقيع أحيانا في فصل الربيع وعندها يؤثر على المحاصيل الزراعية وخصوصا الخضروات.

 موقع طقس العرب قال إن المملكة تتأثر اعتبارًا من يوم الأحد بمنخفض جوي جديد، يترافق بانخفاض على درجات الحرارة بشكل كبير مقارنة بمعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام.

وأضاف طقس العرب أن هذا الانخفاض قد يتسبب بتشكل الصقيع في بعض المناطق وهو حدث غير اعتيادي نسبة لهذا الوقت من العام؛ الأمر الذي قد يؤدي الى الإضرار بالمزروعات، والمواشي، والمناحل.

وترتفع فرصة تشكل الصقيع اعتباراً من ساعات ليالي وفجر أيام الأحد والاثنين والثلاثاء.

فكيف يؤثر الصقيع على المزروعات خلال هذا الوقت من العام "شهر نيسان"؟

وذكر طقس العرب نقلا عن المهندس سعود النابلسي" صاحب مزرعة"، أن المزروعات ستتأثر بانخفاض درجات الحرارة خلال هذا الوقت من العام، بحسب نوعها، مؤكدا أن النباتات المزهرة وأشجار الزيتون والشتلات "مثل: البندورة والباذنجان" والعنب الأكثر تأثرًا.


اقرأ أيضاً : الأحد برودة غير اعتيادية لمثل هذا الوقت من العام (طقس العرب)


وبين النابلسي أن الانخفاض الكبير في درجات الحرارة خلال هذا الوقت من العام؛ سيعمل على "حرق" الأزهار وهو ما يؤدي الى موتها.

وأوضح أن ما يحصل في هذه الحالة أن المياه عند حدوث الصقيع أو انخفاض درجات الحرارة، تتجمد في أوراق النبات وبالتالي يتضاعف حجمها وتنفجر مما يسبب موت الأزهار وأوراق المزروعات.

ما هي أنواع الصقيع؟

وأضاف أن العنب والتين من أكثر المزروعات حساسية وتأثرًا بانخفاض درجات الحرارة.

ولفت إلى أن أشجار الزيتون والعنب من الممكن أن تعاود الازهار في وقت آخر اذا ما تأثرت بالانخفاض الكبير على درجات الحرارة، ولكن ذلك يؤدي الى تأخر موسمهما.

وذكر أن من الحلول السريعة والناجعة في حال حدوث الصقيع أو الانخفاض الكبير في درجات الحرارة لحماية المزروعات بشكل عام، الري لتلك المزروعات قبل حدوث الصقيع، وهناك من المزارعين من يحرق الاعشاب وإطارات السيارات لحماية مزروعاتهم.

كيف يؤثر الصقيع على القمح؟

وأكد "النابلسي" أن تأثر القمح وكذلك الشعير بالصقيع أو الانخفاض الكبير في درجات الحرارة يختلف باختلاف الطور الذي يكون فيه، فهو ينقسم الى ثلاثة أطوار، هي:

مرحلة جنين القمح

فريكة

مرحلة النضوج

وبين أن المرحلة الأكثر تأثرًا بالصقيع هي مرحلة الجنين، مشيرًا إلى أن القمح والشعير في الأردن "أجيال"؛ أي أنه ينضج في منطقة معينة قبل الأخرى، فينضج في منطقة الأغوار الشمالية أولًا، ومن ثم مناطق الحمرة "وهي المناطق التي تكون بين الأغوار والشفا"، مثل: حمرة مادبا، حمرة السلط.

ومن ثم تأتي مناطق الشمال والرمثا ومن ثم الوسط وآخير الكرك.

وبالتالي فإن تأثر القمح والشعير في الصقيع، يختلف بحسب نضجه والمنطقة.


اقرأ أيضاً : النشرة الجوية الأسبوعية: منخفض شتوي بارد مرتقب الأحد وتحذيرات من الصقيع


هذه هي أوقات حدوث الصقيع

تأثير الصقيع على المناحل

أوضح "النابلسي" أن النحل قادر على التأقلم مع الحالة الجوية، فلديه نظام ذاتي خاص به، يقوم بحل مشكلة الانخفاض في درجات الحرارة من خلاله؛ فيقوم بتدفئة الخلية بنفسه ولكنه سيستهلك عسل أكثر.

وأشار أن المشكلة قد تواجه النحل عندما تحترق الزهور بسبب الصقيع أو الانخفاض الكبير في درجات الحرارة.

تأثير الصقيع على المواشي

وأشار "النابلسي" الى أن المواشي الحديثة الولادة هي التي قد تتأثر بالصقيع أو الانخفاض على درجات الحرارة في مثل هذا الوقت من العام، اذا لم يكن أصحاب المواشي اتبعوا الاجراءات الوقائية لحمايتها.

وأن تأثير الصقيع عليها قد يكون على شكل رشوحات أو التهابات رئوية.

وأكد النابلسي على ضرورة أن يتابع أصحاب المزارع بشكل عام الأحوال الجوية ليتمكنوا من اتخاذ الاجراءات والاحتياطات الضرورية في مثل هذه الظروف

أخبار ذات صلة