مسكّن قد يؤدي للوفاة بعد الـ40!

صحة نشر: 2019-04-17 06:47 آخر تحديث: 2019-04-17 06:48
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

حذرت دراسة حديثة من مسكن الإيبوبروفين، الذي يعمل على تثبيط الأنزيم المسبب للالتهاب، ومن المسكنات القوية، سريعة المفعول، في علاج الصداع وآلام الظهر وآلام الأسنان وغيرها.

 ورغم أن الإيبوبروفين يعد حلاً سريعاً يلجأ إليه كثير من الناس للقضاء على الألم، إلا أن الأطباء يحذرون من خطورة استخدامه المنتظم والمتكرر على القلب والكبد.

 يتسبب الإيبوبروفين في رفع ضغط الدم ومشاكل قصور القلب، حتى مع الاستخدام قصير الأجل، كما أنه قد يؤدي إلى وفاة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً، حيث ترتفع في هذا العمر معدلات خطر الإصابة بأمراض القلب عن البالغين الأصغر سناً.

 ولأن الأمر يستغرق وقتاً طويلاً ليشعر الشخص بالآثار المدمرة لمضادات الالتهاب غير الإسترويدية، يتجاهل معظم الناس هذه التحذيرات ببساطة، ويقللون من خطورة هذه الأدوية، ويستمرون في تناولها للتخلص من آلامهم اليومية.


اقرأ أيضاً : إصابة 4 ملايين طفل بالربو سنويا بسبب تلوث الهواء


ولتجنب الآثار السلبية للإيبوبورفين، يعد الكركم بديلاً آمناً وفعالاً للتخلص من الألم الناجم عن الالتهاب، وذلك بفضل مادة الكركمين المتوفرة فيه بكثرة، التي تتميز بخواصها المسكنة والمضادة للالتهاب.

وبحسب دراسة نشرت نتائجها في مجلة الطب البديل، تبينت الآثار المتميزة للكركم على المجموعة، التي تناولت 2000 ملغم منه لمدة 6 أسابيع، مقابل المجموعة التي تناولت 800 ملغم من الإيبوبروفين، خلال نفس الفترة، الأمر الذي أكد أنه بديل صحي آمن وفعال للمسكنات.

ولضمان أفضل النتائج، كل ما عليك فعله هو خلط ثلث كوب من الكركم المطحون مع 3 ملاعق كبيرة من العسل الطبيعي، وملعقة كبيرة من زيت جوز الهند المذاب، ورشة كبيرة من الفلفل الأسود المطحون، حتى يتكون لديك عجينة لينة، ثم قم بتشكيل العجينة على هيئة كرات صغيرة، واحفظها في الثلاجة لاستخدامها عند اللزوم.

أخبار ذات صلة