عريضة أوروبية تدعو لرفض "صفقة القرن" اذا لم تتضمن حل الدولتين

عربي دولي نشر: 2019-04-15 10:42 آخر تحديث: 2019-04-15 12:46
ترمب ونتنياهو وكوشنر- ارشيفية
ترمب ونتنياهو وكوشنر- ارشيفية
المصدر المصدر

دعا رؤساء وزراء ووزراء خارجية أوروبيون سابقون، والذين شغل بعضهم أيضًا مناصب عليا في الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي الاتحاد الأوروبي إلى إعادة تأكيد دعمه لحل الدولتين قبل نشر خطة السلام التي وضعها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

ومن بين 37 دولة موقعة على الدعوة، رئيس الوزراء الفرنسي السابق جان مارك أروي ، ووزراء الخارجية البريطاني السابق ديفيد ميليباند وجاك سترو ، وزير الخارجية الألماني السابق زيجمار غابرييل، خافيير سولانا منسق السياسة الخارجية السابق في الاتحاد الأوروبي وغيره من رؤساء الدول والوزراء السابقين.

"كبار الزملاء ، نناشدكم في لحظة حرجة في الشرق الأوسط وأوروبا"، يكتب كبار المسؤولين السابقين. "شجعت أوروبا حلاً عادلاً للنزاع  الفلسطيني مع الاحتلال في إطار حل الدولتين ... لسوء الحظ ، تخلت الإدارة الأمريكية الحالية عن السياسة الأمريكية القديمة ونأت بنفسها عن القواعد القانونية الدولية ، وأظهرت لامبالاة لتوسيع المستوطنات الإسرائيلية: "علقت الولايات المتحدة أموالًا لصالح الأونروا وبرامج أخرى تعود بالفائدة على الفلسطينيين".

وقال الموقعون "في مواجهة هذا الغياب المؤسف لالتزام واضح برؤية الدولتين، أعلنت إدارة ترامب أنها على وشك الانتهاء من تقديم وتقديم خطة جديدة للسلام". وقالوا "على الرغم من عدم اليقين بشأن ما إذا كان سيتم نشرها ومتى سيتم نشرها، فمن الأهمية بمكان أن تكون أوروبا في حالة تأهب وتتصرف بشكل استراتيجي".


اقرأ أيضاً : كاتب يهودي أمريكي يكشف عن تفاصيل جديدة حول "صفقة القرن"


ومن الموقعين على العريضة رئيس الحكومة الفرنسية السابق جان مارك أرو، ووزيرا الخارجية البريطانية السابقان ديفيد ميليباند وجاك سترو، ووزير الخارجية الألماني السابق زيغمر غابرييل، ومفوض السياسة الخارجية الأسبق للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا.

وقالت العريضة أنه "للأسف الشديد، فإن الإدارة الأمريكية الحالية تخلت عن السياسة الأمريكية السابقة وأبعدت نفسها عن القواعد القانونية الدولية، واعترفت حتى الآن بادعاءات جانب واحد فقط حيال القدس وأظهرت عدم اكتراث مقلق إزاء توسع مستوطنات الاحتلال، وأوقفت دعم وكالة الأونروا التابعة للأمم المتحدة وبرامج أخرى تساعد الفلسطينيين".

أخبار ذات صلة