حقيقة الصورة المتداولة للبشير في المستشفى بعد عزله

هنا وهناك نشر: 2019-04-14 13:21 آخر تحديث: 2019-04-14 13:21
صورة قديمة للبشير يتم تداولها على أنها حديثة
صورة قديمة للبشير يتم تداولها على أنها حديثة
المصدر المصدر

تداول نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي في السودان صورة خاصة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير، زعموا أنها صورة حديثة التقطت له بعد اعتقاله.

ويظهر البشير في الصورة مستلقيا على سرير داخل أحد المستشفيات، وزعم مغردون أن الصورة للبشير بعد أن تم عزله عن السلطة الخميس الماضي.

وبعد التحقق والرجوع لأصل الصورة، وجد أنها تعود لعام 2014، عندما تعرض البشير لوعكة صحية، دخل على أثرها إلى مستشفى بالعاصمة السودانية الخرطوم وليست بعد اعتقاله.

ويظهر في الصورة الحقيقية البشير مستلقيا على السرير مع شاب بنغالي، بداخل أحد المستشفيات، وكان يتعالج حينها بعد إجرائه جراحة في الركبة.


اقرأ أيضاً : تعرف على آخر كلمة قالها "البشير" حين اٌخبر بقرار العزل


وفي 11 نيسان الجاري، أعلن وزير الدفاع السوداني، عوض بن عوف، عزل البشير وقال إنه تم التحفظ عليه في مكان آمن.

ولم يظهر البشير بعد إعلان عزله، ولم ترد أي أنباء بشأن حالته الصحية أو المكان الذي يقيم فيه منذ قرار الإطاحة الذي جاء بعد ثلاثين عاما في السلطة.

ويقول متابعون إن المنصات الاجتماعية صارت "مسرحا كبيرا" للأخبار الكاذبة، لكن شركات التقنية الرائدة تقول إنها تبذل جهودا كبيرة لغربلة المحتوى غير الدقيق أو المحرض.

أخبار ذات صلة