كيم كارداشيان تدرس المحاماة... والسبب؟

هنا وهناك نشر: 2019-04-12 13:40 آخر تحديث: 2019-04-12 13:41
النجمة كيم كارداشيان
النجمة كيم كارداشيان
المصدر المصدر

بدأت النجمة كيم كارداشيان دراسة المحاماة مستلهمة نجاحها في تأمين إطلاق سراح امرأتين مسجونتين.

وقالت كارداشيان إنها بدأت تدريباً مهنياً مدته أربعة أعوام مع شركة محاماة في سان فرانسيسكو ضمن برنامج في كاليفورنيا مخصص لمن لا يحملون مؤهلات رسمية. وذكرت كارداشيان التي لم تكمل تعليمها الجامعي أنها تسعى لدخول اختبار نقابة المحامين في عام 2022.

وأفادت كارداشيان بأنها اتخذت قرارها في الصيف الماضي بعد زيارة البيت الأبيض، وإقناع الرئيس دونالد ترمب بتخفيف عقوبة السجن مدى الحياة على امرأة في تنيسي تبلغ من العمر 63 عاماً لاتهامها بالاتجار في المخدرات لأول مرة.

وأوضحت كارداشيان البالغة من العمر 38 عاماً: «شعرت بأنني أريد أن يكون بوسعي الدفاع عن الأشخاص الذين سددوا ديونهم للمجتمع. شعرت أن النظام يمكن أن يكون شديد الاختلاف وأردت أن أحارب لإصلاحه. وإذا تعلمت المزيد، سيكون بوسعي فعل المزيد».

ونجحت كارداشيان كذلك في كانون الثاني في تخفيف عقوبة امرأة أخرى من تنيسي أُدينت خلال فترة المراهقة بقتل رجل دفع لها مالاً مقابل ممارسة أعمال غير أخلاقية.

وكان روبرت كارداشيان والد كيم الراحل محامياً معروفاً في لوس أنجليس، وكان ضمن فريق الدفاع عن نجم كرة القدم الأميركية أو جيه سيمبسون في أثناء محاكمته عام 1995 التي أفضت إلى تبرئته من تهمتين بالقتل.

أخبار ذات صلة