بريطانيا وأمريكا والنرويج: حان الوقت لكي تستجيب السلطات السودانية لمطالب الشعب

عربي دولي نشر: 2019-04-09 23:48 آخر تحديث: 2019-04-10 00:40
احتجاجات السودان
احتجاجات السودان
المصدر المصدر

دعت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والنرويج ،الثلاثاء، إلى الانتقال لنظام سياسي شامل يتمتع بشرعية أكبر في السودان، الذي يشهد احتجاجات غير مسبوقة تطالب برحيل الرئيس عمر البشير ونظامه.

وقالت الدول الثلاث في بيان صحفي إنه "حان الوقت لكي تستجيب السلطات السودانية لمطالب الشعب". 

وشددوا على ضرورة أن تستجيب السلطات لمطالب شعبها بشكل جاد وتحقيق انتقال سياسي يرضي طموحات السودانيين".

وحمّل البيان القيادة السودانية مسؤولية الأحداث الأخيرة، موضحا أن "الاحتجاجات التي بدأت في ديسمبر 2018، وصلت إلى مستوى جديد من الحدة والدعم الشعبي في يوم 6 نيسان/ أبريل".

واعتبر أن "ما يحدث من حراك واحتجاجات هو لحظة محورية لمستقبل السودان، وأن القرارات التي ستتخذها السلطات السودانية الآن، سيكون لها تأثير كبير على حياة 40 مليون سوداني وعلى استقرار المنطقة".

وطالبت بأنه : "يجب أن يكون الهدف من الحوار تحقيق انتقال سياسي واقتصادي في سودان جديد، يجري فيه احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون والديمقراطية والمواطنة المتساوية.

أخبار ذات صلة