ربيحات لرؤيا: نحن غير حاسمين في التحول إلى الدولة المدنية - فيديو

محليات نشر: 2019-04-05 20:44 آخر تحديث: 2019-04-05 20:44
الوزير الأسبق الدكتور صبري ربيحات
الوزير الأسبق الدكتور صبري ربيحات
المصدر المصدر

اعتبر الوزير الأسبق الدكتور صبري ربيحات أن الورقة النقاشية الملكية السادسة تؤشر على خلل، ومطلب، وحلم يحلم به المواطن العربي في العالم، فالدولة المدنية هي حلم لكثير من مكونات المجتمعات العربية على اعتبار أنهم يئسوا من حكم الطغاة والعسكر، والمغامرين.

وأضاف أن الدولة المدنية يحكمها القانون كبناء اعلى، والذي تنظم كل الدولة ضمن تشريعات وقوانين وقيم وتقاليد، والملك أشار إلى كثير من التفصيلات لبناء الدولة المدنية وطبيعة القوانين السائدة، والأدوار التي سيتكون والتهديدات التي قد تعترض الدولة المدنية، وشخص الحالة والواقع، فتحدث عن الإدارة وما فيها من مشكلات، والقيم السائدة، والعشائرية والقضاء ونحو ذلك من عوامل أساسية ينبغي إعادة النظر فيها لكي نشكل الحالة التي يعيش فيها المجتمع.

ويرى ربيحات أن الأردن فيه نموذجين الأول، القبلي العشائري، ونموذج الدولة التي يحكمها القانون وهو الذي يتطلع له الكثير من الناس، وأنه لا يوجد حسم في احداث التحول، فنحن نغازل الدولة المدنية ولكننا متزوجون الدولة العشائرية، فحايتنا وقيمنا وعاداتنا مازالت متجذرة في مرحلتي الزراعة والرعي.

وتابع قوله أن القوانين العصرية والتي نستحدثها يتم تأويلها عشائريا، ضمن مسوغات كثيرة من قبل منفذي القانون، وقد أشار الملك لهذا الأمر حين قال الكثيرون يتغنون بسيادة القانون، ولكن لا يريدون أن يطبق عليهم القانون وأن ينجي بنفسه من سيادة القانون حتى يعبر هو.

وأرجع ربيحات المشكلة إلى ضعف إرادة الدولة في إنفاذ القوانين، فعبر سنوات كان هناك ليونة في إنفاذ القوانين.

أخبار ذات صلة