صور تظهر أشجار مقطعة في أحراش عجلون.. والزراعة توضح

محليات
نشر: 2019-04-04 13:56 آخر تحديث: 2019-04-04 19:35
تحرير: صهيب المومني
مجزرة بحق الثروة الحرجية في عجلون
مجزرة بحق الثروة الحرجية في عجلون

قام عدد منالاشخاص  بالاعتداء على عدد كبير من الأشجار الحرجية في مناطق مختلفة من محافظة عجلون.

وبحسب مراسل رؤيا فأن المناطق المعتدى عليها هي سوس راسون وعبين وصخرة وادي نحلة وعجلون بئير اليهودي والزعتر والصوان ومكب الزيت في اشتفينا وراسون ومقبرة صنعار والطالبية ووادي صنعار وعين جنا المربعة ورأس سعد.

وفي وقت لاحق، أوضحت مديرية وزارة الزراعة، في عجلون، حقيقة الاعتداء على الثروة الحرجية فيها.

وقال المهندس رائد الشرمان مدير مديرية وزارة الزراعة، في عجلون، إن فرق التفتيش ضبطت منذ بداية العام الجاري 11 اعتداء على الثروة الحرجية، واتخذت بحق المعتدين جميع الإجراءات القانونية المعمول بها.

وأقر المسؤول في توضيحه لرؤيا، بأن مديرية الزراعة والجهات المعنية، أصدرت أكثر من 370 رخصة لقطع الأشجار الحرجية لاستصلاح الأراضي المملوكة لجهات خاصة، وزراعتها بأشجار مثمرة بدلًا من ذلك.

وأشار إلى أن مديرية الزراعة أصدرت في ذات الوقت أصدرت أكثر من 300 تصريح تحطيب للمواطنين خلال الأشهر الماضية خاصة الأسر الفقيرة من عجلون ولمدة يوم واحد ليتسنى لها جمع ما يلزمها من حطب لاستعماله في التدفئة.

وكشف الشرمان، عن بيع مديرية زراعة عجلون، الحطب المضبوط خلال الاعتداءات للمواطنين، بسعر مدعوم حيث شكلت نسبة المشترين من أهالي عجلون 90%.

وبلغت أوزان الحطب المضبوط في عجلون والذي تم بيعه للمواطنين أكثر من 200 طن خلال العام الماضي 2018.

 

أخبار ذات صلة

newsletter