توفي وعاد للحياة بعد 6 دقائق.. ماذا حدث له؟

هنا وهناك
نشر: 2019-04-04 09:55 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
وتعرض بارنيت لتوقف القلب المفاجئ عدة دقائق
وتعرض بارنيت لتوقف القلب المفاجئ عدة دقائق

توفي أندرو بارنيت، 45 عامًا، لمدة 6 دقائق أثناء لعب كرة القدم مع ابنه البالغ سبعة أعوام، ثم عاد للحياة مرة أخرى بعد محاولات إنقاذه على يد بعض العاملين.

وتعرض بارنيت لتوقف القلب المفاجئ عدة دقائق، في حين تمكن فريق العمل بمركز "Eastern Leisure Centre" الرياضي من إنقاذ حياته من خلال استخدام جهاز مزيل الرجفان الخارجي الآلي، وفقًا لموقع "ديلي ميل".

ونُقل الأب الأربعيني إلى المستشفى، حيث مكث أسبوعين، وعجز عن تذكر الستة أيام السابقة للواقعة، فيما يجري الأطباء الآن فحوصات للتأكد ما إن كان بارنيت يعاني من مشكلة في القلب ولم تظهر أعراضها من قبل، حيث يعتقدون أنه مصاب بالرجفان البطيني (مشكلة في إيقاع القلب، وتحدث عند خفقان القلب بنبضات كهربائية سريعة وغير منتظمة".


اقرأ أيضاً : ما هو رأي أهل لبنان بالمنسف الأردني؟ - فيديو


قال بارنيت: "كنت واقفًا عند خط الوسط، وأرى الملعب، وفجأة شعرت كاني سيارة توقف المحرك الخاص بها" مضيفًا "لم يكن هناك أي أعراض، ولو كان هناك أي علامة، لتوجهت إلى الطبيب فورًا".

ووصف بارنيت نفسه بكونه لائق بدنيًا، يواظب على أداء التمارين الرياضية 5 مرات أسبوعيًا، إلى جانب السباحة ورفع الأوزان.

أخبار ذات صلة

newsletter