المعارضة البرازيلية تعلن تضامنها مع فلسطين

فلسطين نشر: 2019-04-03 21:39 آخر تحديث: 2019-04-03 21:39
رئيس كتلة المعارضة في مجلس الشيوخ البرازيلي روندولفو رودريجز
رئيس كتلة المعارضة في مجلس الشيوخ البرازيلي روندولفو رودريجز
المصدر المصدر

أعلن رئيس كتلة المعارضة في مجلس الشيوخ البرازيلي روندولفو رودريغز رفضه لزيارة رئيس بلاده لكيان الاحتلال، ولتصريحاته المتعلقة بالقدس ونقل سفارة بلاده إليها، معتبرا أنه لا يمثل ضمير الشعب البرازيلي.

جاء ذلك خلال زيارته لسفارة دولة فلسطين لدى البرازيل، ولقائه السفير إبراهيم الزبن، الأربعاء.

وأشار رودريغز إلى أن زيارته لسفارة دولة فلسطين، هي رسالة تضامن من الشعب البرازيلي للشعب الفلسطيني، مؤكدا تضامن كتلته البرلمانية مع شعبنا.

وقال إن العديد من أعضاء مجلس الشيوخ والنواب، ومنهم من التحالف الحكومي، يعارضون موقف الرئيس البرازيلي من القضية الفلسطينية والتقارب مع الاحتلال.

واعتبر مواقف رئيس بلاده خرقاً لموقفها التاريخي الداعم لحل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية.

وأكد موقف المعارضة البرازيلية الداعمة للقضية الفلسطينية في البرلمان البرازيلي، والعمل على فتح مكتب تجاري وثقافي في القدس الشرقية يرعى المصالح البرازيلية.

من جانبه، ثمن الزبن هذه الزيارة، وما تحمله من رسالة تضامن مع شعبنا وقيادته. كما أشاد بالعلاقات التاريخية التي تربط فلسطين والبرازيل.

أخبار ذات صلة