الملكة رانيا تفتتح المعرض السنوي للمنتجات الحرفية

محليات
نشر: 2019-04-02 17:20 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
الملكة رانيا تفتتح المعرض السنوي للمنتجات الحرفية
الملكة رانيا تفتتح المعرض السنوي للمنتجات الحرفية

افتتحت جلالة الملكة رانيا العبدالله معرض تصاميم نهر الأردن الثالث والعشرين لمؤسسة نهر الأردن الذي يقام بصالة العرض الجديدة للمؤسسة في عبدون.

ويحتفي المعرض هذا العام بأعمال يدوية تقليدية وعصرية مستوحاة من جماليات البادية والريف، بمنتجات تحاكي التراث البصري الأردني، ومُعدة بأيدٍ حرفية محلية عبر تقنيات فنية من ضمنها التطريز، والنسيج، والتصوير الفوتوغرافي، والطباعة.

ويوفر المعرض بموقعه الجديد مساحات بصرية تتيح للزائر التفاعل مع المنتجات المعروضة، والمستوحاة من الطبيعة والتاريخ والتقاليد المحلية من التصاميم العصرية لمركز الكرمة للتطريز، والبسط البدوي لمشروع بني حميدة للنسيج، إلى سلال مشروع وادي الريان المُحاكة من أوراق الموز والحلفا. ومكنت هذه المشاريع منذ تأسيسها أكثر من 3000 سيدة حرفية، وتستمر في توفير التدريب الفني والريادي لهن على مدار السنة.

وتجولت جلالتها ترافقها المديرة العامة لمؤسسة نهر الأردن انعام البريشي في أروقة المعرض، واطلعت على المعروضات المتنوعة.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 

أحب دائما زيارة المعرض السنوي للمنتجات الحرفية من تصاميم مؤسسة نهر الأردن لرؤية الأعمال الفنية والحرفية التي تبدع بها سيدات من المجتمعات المحلية وتعكس تراثنا الجميل. من جولتي اليوم في المعرض الثالث والعشرين للمؤسسة #الأردن #حب_الأردن I always look forward to the Jordan River Foundation’s annual handicrafts exhibition to see the hard work of talented local women that reflects Jordan’s beautiful heritage. From my visit to the foundation’s 23rd annual exhibition today #Jordan #LoveJO

A post shared by Queen Rania Al Abdullah (@queenrania) on

وحضر افتتاح المعرض نائب رئيسة مجلس الامناء امين خليفات، وعدد من أعضاء مجلس أمناء المؤسسة والشيخ بهاء الحريري بصفته كبير داعمي مشروع تصاميم نهر الاردن وعدد من الداعمين والمدعوين.

وتتضمن المجموعة الجديدة من منتجات تصاميم نهر الأردن الحرفية أعمالا فنية ريفية معاصرة تحاكي جماليات نبات العكوب، والزخرفة الإسلامية، والخط العربي، إضافة إلى تصاميم مستوحاة من رداء القفطان، وأعمال سريالية لمدينة البتراء الوردية بزخارف ريفية ومطرزات بدوية.

أخبار ذات صلة