ولادة رضيع حي بعد وفاة أمه منذ 3 أشهر

صحة نشر: 2019-03-30 13:44 آخر تحديث: 2019-03-30 13:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أنجبت سيدة في الـ26 من عمرها، مولودا ذكرا رغم موتها دماغيا منذ ثلاثة أشهر.

ووفقا لما نقلته "بي بي سي"، تم إعلان وفاة الرياضية الدولية كاتارينا سيكيرا دماغيا بعد تعرضها لأزمة ربو حادة في منزلها.

وولد الرضيع، الذي أطلق عليه اسم سالفادور، بعد فترة حمل لنحو 32 أسبوعا، ويتلقى حاليا الرعاية في مستشفى لرعاية حديثي الولادة.

وكانت سيكيرا، محترفة رياضة التجديف، تعاني من الربو منذ صغرها، وتعرضت لأزمة ربو حادة وهي في الأسبوع التاسع عشر من حملها، لتدخل في غيبوبة.

وعقب وفاتها دماغيا في 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أوصل الأطباء أداة تهوية بجسدها لمنح جنينها الفرصة للبقاء حيا داخل رحمها.

وقالت والدة سيكيرا، إن قرار الإبقاء على الطفل اتخذه الأب برونو.

الرضيع ولد بوزن 1.7 كيلوغرامات، ويتوقع له أن يبقى في المستشفى لفترة لا تقل عن ثلاثة أسابيع، تحت الملاحظة.

يذكر أنه في عام 2016، شهدت البرتغال ولادة طفل اسمه لورينسو، بعد أن ظل على قيد الحياة لخمسة عشر أسبوعا داخل رحم أمه المتوفاة.

أخبار ذات صلة